1351682198

بوسعيد يدفع في اتجاه تخفيض ضريبة الأرباح العقارية

1351682198

يتجه محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، نحو إقناع البرلمانيين بضرورة التصويت على تخفيض معدل الضريبة على الأرباح العقارية، الناتجة عن بيع الأراضي الفارغة.

وجاء مشروع قانون المالية بتعديل جديد، يقضي بتخفيض هذه الضريبة من 30 في المائة، المعمول بها، حاليا، إلى 20 في المائة.

 

وعن أسباب هذا التعديل، الذي جاءت به الحكومة، قال بوسعيد في اجتماع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية في مجلس النواب، اليوم الأربعاء، في إطار مناقشة مشروع قانون المالية لعام 2018، أن الغرض من ذلك هو تخلف مالكي الأراضي العقارية عن بيعها بسبب ارتفاع الضريبة.

وبين الوزير أن تخفيض معدل الضريبة على الأراضي الفارغة، التي يصل فرق المدة بين تاريخ شرائها، وبيعها، إلى أزيد من ست سنوات، تسبب في إحداث تراجع كبير على مستوى عمليات بيع الأراضي لأغراض عقارية، بسبب تهرب مالكيها من ذلك.

وأشار بوسعيد إلى أن جعل الضريبة المذكورة مستقرة في نسبة 20 في المائة بدل 30 في المائة، سيساعد في تحفيز مالكي الأراضي العقارية على البيع.

ولم يخف الوزير أن هذا الإجراء واحد من الاجراءات، التي تروم مواجهة الركود، الذي يعانيه قطاع العقار، وظهر ذلك من خلال تراجع مبيعات الأراضي، ما تسبب في إحجام عدد المشاريع العقارية، واحتياط المقاولين في بناء العقارات.
يذكر أن قانون المالية الحالي يفرض على مالكي الأراضي أداء ضريبة على الأرباح العقارية في حدود 20 في المائة، بالنسبة إلى حالات البيع، التي يصل فرق المدة بين زمن الشراء والبيع فيها إلى أقل من أربع سنوات، و25 في المائة بالنسبة إلى حالات البيع، التي يصل فيها هذا الفرق إلى ما بين 4 و6 سنوات، و30 في المائة بالنسبة إلى الحالات، التي يصل فيها الفرق إلى أزيد من ست سنوات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*