تلميذ يباغث حارسا عاما بطعنة غادرة في مؤخرة رأسه

فتحت المصالح الأمنية بفاس، تحقيقا في اعتداء تلميذ في السنة الأولى باكلوريا آداب بمقاطعة سايس، على حارس عام بالمؤسسة، ما تسبب للضحية في جرح غائر في مؤخرة رأسه بعدما باغته بضربة بسلاح أبيض، خلال فترة الاستراحة بين حصتين نحو الثالثة عصرا.

التلميذ المعتدي، في الـ 19 سنة من عمره وله سوابق في المجال، وسبق توقيفه 20 يوما عن الدراسة بقرار من المجلس التأديبي لاعتدائه العام الماضي على أستاذ، بعدما لاذ بالفرار مباشرة بعد سقوط الضحية الذي نقل إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي لتلقي العلاج، على متن سيارة إسعاف.

وقالت مصادر نقابية إن الحالة الصحية للضحية، جد حرجة لخطورة إصابته بسكين من الحجم الكبير بعدما باغته التلميذ المعروف بعداوته وعنفه أمام الطاقم الإداري، أمام أعين التلاميذ والأطر التربوية، لما كان واقفا يحث التلاميذ على الالتحاق بأقسامهم بساحة المؤسسة في انتظار بداية الحصة المسائية الثانية.

واتصلت إدارة المؤسسة بالمصالح الأمنية بالمدينة التي حضرت وفتحت تحقيقا استمعت فيه إلى تلاميذ وأطر تربوية حول ظروف وأسباب هذا الاعتداء الجسدي الذي كاد يودي بحياة الحارس العام.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

72 − = 63