المغرب وإسبانيا يوقعان اتفاقية تروم محاربة جميع أشكال الجريمة

تروم الاتفاقية المتعلقة بالتعاون في مجال مكافحة الجريمة، التي جرى توقيعها اليوم الأربعاء بقصر الضيافة بالرباط، من طرف وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت ونظيره الإسباني، فرناندو غارندي- مارلاسكا كوميث، وذلك خلال حفل ترأسه الملك محمد السادس والملك فيليبي السادس، محاربة جميع أشكال الجريمة، لاسيما الإرهاب.

وتروم هذه الاتفاقية تطوير التعاون بين الجانبين في مجال محاربة الجريمة بمختلف أشكالها، لاسيما المس بحياة الأشخاص وسلامتهم الجسدية، والاحتجاز القسري والاختطاف، وجرائم الممتلكات، والاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية، والاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية، والاستغلال الجنسي للأطفال، إلى جانب إنتاج المواد الإباحية التي تشمل الأطفال أو توزيعها أو حيازتها.

وتشمل هذه الاتفاقية، أيضا، مكافحة الابتزاز، والسرقة، والتهريب والاتجار غير المشروع في الأسلحة، والذخائر، والمتفجرات، والمواد المشعة، والمواد البيولوجية أو النووية، والسلع ذات الاستخدام المزدوج، ومواد أخرى خطيرة، بالإضافة إلى غسيل الأموال والمعاملات المالية غير المشروعة، والجرائم الاقتصادية والمالية، وتزوير وتزييف وسائل الدفع والأوراق المالية، فضلا عن توزيعها واستعمالها.

كما تقضي الوثيقة بالتعاون في مجال مكافحة الجرائم ضد الأعمال الفنية ذات القيمة التاريخية، وكذا سرقة والاتجار الغير مشروع في التحف الفنية والقطع القديمة، والسرقة والاتجار غير المشروع، والتزوير، والاستخدام التدليسي لوثائق المركبات ذات المحرك، وتزوير والاستعمال التدليسي لوثائق الهوية، والجرائم السيبرانية، فضلا عن الجرائم ضد الموارد الطبيعية والبيئة.

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني