TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. بلجيكا: قانون يتيح “احتجاز” العائلات والأطفال الذين رفضت طلبات لجوؤهم قبيل ترحيلهم

  2. فوضى داخل المطارات السعودية بمناسبة الحج

  3. دراسة : الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية “أوميغا 3” تحسن وظائف الدماغ لدى الأطفال

  4. الرقم الأخضر يطيح بعون سلطة مرتشي

  5. ضبط شاحنة لنقل البضائع محملة بكمية مهمة من السجائر ومادة المعسل المهربة بسلا

أقلام حرة

“فيريا تريستان نارفاخا” بمونيفيديو، أكبر المعارض المفتوحة بأمريكا اللاتينية

إِسْتَقِلْ .. تَسْلَمْ ! رسالة ولاد الشعب إلى سعد الدين العثماني

مــكـانـة الـمـرأة فــي الــمــجــتــمــع

السياسة بين “صنع الرائب” و”صناعة العجائب”

أسماء البلدان باللغة الأمازيغية وضرورة الاستقلال عن الفرنسية

هواجس الامتحانات الإشهادية

«المقاطعة » ما لها وما عليها

نجيب محفوظ : الأديب الذي لم يمت بعد

“جمعية حقوق وعدالة”: هل يساهم الفراغ القانوني في ارتفاع تزويج القاصرات بالم

المغاربة بين هاجس الخوف وضبابية الغد

أحزاب على رأسها ذئاب

المثقف والسياسة

الرئيسية | فن و ثقافة | الحليمي يعتبر التعليم من أكبر عوامل الفقر والتفاوتات الاجتماعية في المغرب

الحليمي يعتبر التعليم من أكبر عوامل الفقر والتفاوتات الاجتماعية في المغرب

قال أحمد الحليمي، المندوب السامي للتخطيط في حوار مع “رويترز”، إن “التعليم من أكبر عوامل الفقر والتفاوتات الاجتماعية في المغرب.

وأوضح الحليمي، على أن ثلث خريجي الجامعات المغربية لا يحصلون على عمل بسبب ضعف النمو الاقتصادي، وعدم تأهيل النظام التعليمي لهم لكي يلعب دوره الرئيسي في التكوين والتشغيل.

وكشف المتحدث ذاته أن “المغرب في حاجة ماسة إلى إصلاحات جوهرية في ميادين التعليم والتكوين، وتدبير الاقتصاد وإشراك الناس في الحياة العامة.”

ووفق تصريح الحليمي، بأنه على مدى الخمس سنوات الأخيرة فشل نحو 20 ألفا من مجموع 60 ألف خريج جديد سنويا من خريجي الجامعات المغربية في الحصول على وظيفة.

وشدد الحليمي أيضا، إن على المغرب أن “يرفع من مردودية الاستثمار، فالمغرب يستثمر ثلث ما ينتجه، لكن مقابل هذا مستوى النمو ضعيف.”

وأضاف:” نحن في حاجة إلى محاولة التخطيط المستقبلي والاستراتيجي الاستباقي والمرتبط أساسا بالتقييم الدوري.”


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.