فن و ثقافة

جمعية أمزيان تحيي اليوم العالمي للمسرح بورشة الارتجال

نظمت جمعية أمزيان للمسرح بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الشباب- بالناظور، ورشة الارتجال المسرحي من تأطير الفنان والمخرج المسرحي سعيد المرسي، وذلك مناسبة اليوم العالمي للمسرح، يومه السبت 18 مارس 2023، بالمركب السوسيو تربوي لعراصي الناظور، حيث تأتي هذه الورشة التكوينية في إطار أهداف جمعية أمزيان للمسرح الرامية إلى القيام بدورات تكوينية في مجالات الفنون والتقنيات المرتبطة بالمسرح من تأطير الفنانيـن المحترفين ذوي الخبـرة والتخصص فـي المجـال المسرحـي، وتشجيع الممارسة المسرحية للشباب ودعـم الطاقات الشابة ومواكبتها لإبراز مواهبها الفنية، وتكوين الشباب وإشراكـهم كممثلين متدربين فـي أعمـال مسرحيـة محترفـة.

وقد أطر ورشة الارتجال الفنان والمخرج المسرحي سعيد المرسي الذي يعتبر من أبرز الكفاءات التي تزخر بها منطقة الريف في مجال المسرح تمثيلا وإخراجا وتكوينا، لا سيما وأنه راكم تجارب مهمة في مجال التمثيل والإخراج المسرحي، إذ سبق له وأن أخرج عدة أعمال مسرحية أمازيغية كمسرحية “ثاسيرث” الطاحونة من تأليف محمد بوزكو، دراماتولوجيا وإخراج سعيد المرسي، بالإضافة تأليف وإخراج مسرحية “ثنوغ ثيارجا ذ ثمديث” (أحلام معلقة في الليل)، ومسرحية “ثيسيث” (المرآة).

كما أن هذه الورشة التكوينية التي جمعت بين التلقين النظري واللعب المسرحي قد تميزت بطابعها الاحترافي، حيث عرفت حضور مجموعة من الممارسين والمهتمين بالمسرح، تشمل الأسماء التالية: بنعيسى المستري، رشيد أمعطوك، طارق الشامي، محمد بومكوسي، فتيحة بلخير، صفاء بوحرشية، لمياء أضرحض، دنيا بلقاسم، محمد أمين الترباوي، وهدان توفيق، إلياس بوزكو، نبيل بوحساني، عبد الله الحياني، محمد الحناوي، إلياس دودوحي، يوسف صحراوي، ليلى فونونو، ملاك شلوق، جنات شلوق، أيوب بن كرعوف، سلمى المليح، أحمد أبو حفص، مراد كلاع، سعيد لمسيح، فاطمة كسمي، رميساء شفيق، ياسين أعسكري، آية أشان، محمد الحموشي، محمد البستاوي، إيمان بوجمعاوي، وقد وُزعت شهادات المشاركة على المستفيدين في الورشكة التكوينية.

وجدير بالذكر فقد تم إنشاء اليوم العالمي للمسرح من قبل الهيئة الدولية للمسرح، حيث تم الاحتفال به لأول مرة في 27 مارس 1962، وهو تاريخ إطلاق موسم “مسرح الأمم”، منذ ذلك الحين وفي هذا التاريخ من كل عام، يتم الاحتفال باليوم العالمي للمسرح على نطاق عالمي، ومن بين أهداف اليوم العالمي للمسرح كما هو الحال مع اليوم العالمي لفنون الرقص هي: الترويج لهذا الفن عبر العالم، ونشر المعرفة بين الناس حول قيمة النموذج الفني، وتمکین مجتمعات الرقص والمسرح من الترويج لإعمالهم علی نطاق واسع حتی یدرك صناع القرار قیمة ھذه النماذج الفنية ودعمھما، والتمتع بالفن بحد ذاته.

والأخير فإن اليوم العالمي للمسرح هي مناسبة كذلك نذكر فيها وزير الشباب والثقافة والتواصل، بضرورة تفعيل التزامات الوزارة بخصوص توفير البنيات اللازمة لعرض الأعمال الفنية والعروض المسرحية عبر توفير المراكز الثقافية ودور العرض، والكشف على مشروع بناء المركب الثقافي الكبير بحي المطار بمدينة الناظور والذي لم يرى أنور إلى حد الآن.