بعد مرور سنة وحوالي أسبوعين عن جريمة القتل المرعبة التي أودت بحياة شاب في مقتبل العمر بالقرب من كلية العلوم بحي الزيتون بمكناس، يبدو أن أمن العاصمة الإسماعيلية تمكن من فك لغز الجريمة، بتوقيف أربعة شبان قبل أيام للاشتباه في كونهم المتهمين الرئيسيين… الموقع علم من مصادر خاصة بأن أمن ولاية مكناس تتبع كل الاحتمالات، وكل الخيوط المساعدة لفك الجريمة اللغز، ليتوصل في الإخير إلى توقيف أربعة شبان، تورطوا في الجريمة، بينما نفذها أحدهم، بواسطة أداة حادة يرجح أنها قطعة زليج، لبذبح الضحية غير بعيد عن كلية العلوم، ويسقط الضحية مدرجا في دمائه وسط اندهاش المارة، في مشهد جد مريع. كما علمنا أن الشبان الثلاثة اعترفوا بأن زميلهم هو من اقترف الجريمة، وهو ما جعل الأربعة متورطين في القتل، كل وفق ما نسب إليه، في انتظار تقديمهم أمام أنظار النيابة العامة.

أخبار مكناس