TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. أكادير: تنظيم أيام علمية حول الديناصورات والنيازك

  2. الخارجية: تجديد اتفاق الصيد البحري يعزز مكانة المغرب كمحاور وحيد للتفاوض على الاتفاقات التي تشمل الصحراء

  3. عندما يغيب القانون وتندثر الإنسانية في صيدليات المملكة

  4. هكذا قام بهتك عرضها وحرق جثتها لإخفاء معالم الجريمة بضواحي اليوسفية

  5. توقيف روسي مطلوب دوليا في قضايا الإرهاب بمطار محمد الخامس

أقلام حرة

“فيريا تريستان نارفاخا” بمونيفيديو، أكبر المعارض المفتوحة بأمريكا اللاتينية

إِسْتَقِلْ .. تَسْلَمْ ! رسالة ولاد الشعب إلى سعد الدين العثماني

مــكـانـة الـمـرأة فــي الــمــجــتــمــع

السياسة بين “صنع الرائب” و”صناعة العجائب”

أسماء البلدان باللغة الأمازيغية وضرورة الاستقلال عن الفرنسية

هواجس الامتحانات الإشهادية

«المقاطعة » ما لها وما عليها

نجيب محفوظ : الأديب الذي لم يمت بعد

“جمعية حقوق وعدالة”: هل يساهم الفراغ القانوني في ارتفاع تزويج القاصرات بالم

المغاربة بين هاجس الخوف وضبابية الغد

أحزاب على رأسها ذئاب

المثقف والسياسة

الرئيسية | مجتمع | زواج مثلي مختلط بين مغربي وإيطالي في بادوفا

زواج مثلي مختلط بين مغربي وإيطالي في بادوفا

شهدت بلدية مدينة بادوفا، نهاية الأسبوع الفائت، عقد زواج مثلي مختلط بين أشهر مثلي مغربي مقيم بإيطاليا وصديقه الإيطالي الذي كان يعيش معه منذ سنوات عديدة.

ويعتبر يوسف عوابري، 35 سنة، أو “شانتي ميلر” كما يطلق على نفسه والمزداد بمدينة الدار البيضاء المغربية أحد الوجوه المثلية المعروفة بمدينة بادوفا من خلال أنشطته المختلفة سواء للدفاع عن حقوق المثليين بإيطاليا أو من خلال أنشطته الفنية المختلفة التي يقدمها من خلال تقمصه لشخصية “دراق كوين” لنشر ثقافة تقبل المثليين وسط المجتمع المحلي.

ولقي خبر زواج يوسف بزميله في الشغل إيمانويلي والذي يعيش معه منذ سنوات عديدة اهتماما واسعا من لدن وسائل الإعلام المحلية التي سارعت لنقل تفاصيل الزواج.

وبحسب الصور والفيديوهات التي نشرها سواء المثلي المغربي بنفسه عبر صفحته الشخصية على موقع فيسبوك أو من خلال بعض وسائل الإعلام المحلية تم الحرص على بعض التقاليد المغربية في الأعراس كليلة الحناء التي تسبق العرس والزغاريد أثناء توقيع عقد الزواج.


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.