جمعية دوار المحامدة بني وليد لثقافة والتنمية نظمت نشاطا في إطار برنامجها السنوي

 ،نظمت جمعية دوار المحامدة بني وليد للتنمية والثقافة ،نشاطا تنمويا هادفا لفائدة دوار المحامدة الممثل في إستكمال تسييج مقبرة الدوار وتنظيفها وبناء باب رئيسي لها.

وجرت فعاليات هذا النشاط الذي امتد على مدى يومين السبت والأحد 2 و3 فبراير 2019،بدوار المحامدة وتحديدا بالمقبرة ،حيث قام أعضاء الجمعية ومنخرطوها بتنظيف المقبرة من النفايات والأعشاب ،مع صباغة القبور وبناء باب رئيسي لها مع استكمال تسييج المقبرة التي كان وسبق للجمعية تسييجها في نشاط سابق،لتختتم الأشغال بتلاوة برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى السدة العالية بالله.
وتهدف الجمعية ،من خلال هذا النشاط إلى الرقي والنهوض بالعالم القروي،والتعاون من ساكنة المنطقة في تنمية الدوار وإصلاح بعض مرفقاته الضرورية كالمقابر والمدارس وغيرها،ومن المرافق ،التي تحتاج للترميم وإعادة التهيئة.

وساهم في هذا البرنامج التنموي ،الهادف كل من السلطات المحلية في شخص قائد قيادة بني وليد، ،وفي شخص رئيس جماعة بني وليد وأعضاءها،ومندوب وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية،في حرصه الشديد على تقديم الدعم لترخيص الجمعية بالقيام بواجبها الجمعوي، وفي أيضا أبناء المنطقة الذين عملوا وشاركوا بمجهوداتهم الخاصة في إنجاح أسغال هذا البرنامج.

وتهدف الجمعية ،في إطار برنامج عملها إلى النهوض بالعالم القروي ،حسب أنشطة سنوية متنوعة ترقى وتطلعات الساكنة والمتتبعين للشأن المحلي بجماعة بني وليد إقليم تاونات وفي الأخير تم رفع برقية الولاء والإخلاص الى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله
[

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني