TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. أكادير: تنظيم أيام علمية حول الديناصورات والنيازك

  2. الخارجية: تجديد اتفاق الصيد البحري يعزز مكانة المغرب كمحاور وحيد للتفاوض على الاتفاقات التي تشمل الصحراء

  3. عندما يغيب القانون وتندثر الإنسانية في صيدليات المملكة

  4. هكذا قام بهتك عرضها وحرق جثتها لإخفاء معالم الجريمة بضواحي اليوسفية

  5. توقيف روسي مطلوب دوليا في قضايا الإرهاب بمطار محمد الخامس

أقلام حرة

“فيريا تريستان نارفاخا” بمونيفيديو، أكبر المعارض المفتوحة بأمريكا اللاتينية

إِسْتَقِلْ .. تَسْلَمْ ! رسالة ولاد الشعب إلى سعد الدين العثماني

مــكـانـة الـمـرأة فــي الــمــجــتــمــع

السياسة بين “صنع الرائب” و”صناعة العجائب”

أسماء البلدان باللغة الأمازيغية وضرورة الاستقلال عن الفرنسية

هواجس الامتحانات الإشهادية

«المقاطعة » ما لها وما عليها

نجيب محفوظ : الأديب الذي لم يمت بعد

“جمعية حقوق وعدالة”: هل يساهم الفراغ القانوني في ارتفاع تزويج القاصرات بالم

المغاربة بين هاجس الخوف وضبابية الغد

أحزاب على رأسها ذئاب

المثقف والسياسة

الرئيسية | حوادث و جرائم | الشرطة القضائية بفاس تفكك لغز عصابة متخصصة في سرقة المنازل

الشرطة القضائية بفاس تفكك لغز عصابة متخصصة في سرقة المنازل

عناصر الشرطة القضائية بأمن فاس، تمكنت مساء يوم الاثنين من اعتقال عصابة إجرامية متخصصة في السرقات الموصوفة، وانتحال هوية مزورة. الشبكة تقودها امرأة من ذوي السوابق العدلية. وحسب ذات المصادر الامنية، فان هذه الشبكة والتي روعت مدينة فاس، كانت تستعمل في عملياتها مفاتيح مزورة.

وقد تمكنت العناصر الأمنية من التوصل إلى أشخاص آخرين متورطين في هذه العمليات ، وحيازة وبيع المسروقات. وبعد استنطاقهم من طرف الشرطة القضائية، اعترفوا بالمنسوب إليهم ،بعد أن كانوا يستغلون غياب أصحاب المنازل من أجل تنفيذ عملياتهم .
وجاءت عملية تفكيك هذه العصابة، اثر عدة شكايات التي انهالت مؤخرا على مختلف الدوائر الأمنية. وعلى إثرها شنت عناصر الأمن حملة مراقبة وتقصي مشددة ،أسفرت عن اعتقال أفراد العصابة على مستوى أحد الشوارع في وسط المدينة الجديدة فاس، حيث تم اقتيادهم الى مقر الدائرة الأمنية من أجل تحقيق معمق في محضر قانوني، اعترفوا فيه بالمنسوب إليهم في انتظار عرضهم على أنظار النيابة العامة التي ستقول كلمتها الأخيرة في المنسوب إليهم


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.