TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. الحموشي يضم دماء شابة بدوائر الأمنية بمولاي رشيد بالبيضاء

  2. كوفيد-19.. النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة

  3. الصواب والخطأ بخصوص فيروس كورونا بالمغرب

  4. دراسة جديدة حول تداعيات تفشي فيروس كورونا

  5. أم أقدمت على ذبح طفليهما

أقلام حرة

جدل هجرة الأذمغة

جدل هجرة الأذمغة.

الصغار في زمن الحجر الصحي

جهاز كتابة الضبط القلب النابض للإدارة القضائية*

Le coronavirus covid 19 et les violences conjugales

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

في زمن الكرونا صناعة الكمامة أفضل من صناعة السلاح

كوفيد 19.. ومفهوم المسئولية الاجتماعية للشركات.. فنادق ومنتجعات المغرب نموذجًا

دعوة إلى مأسسة قاضي الإجراءات بالمحاكم لما بعد كورونا

مدينة عين تاوجطات النشأة و التطور

رثاء مؤثر في زمن كرونا

الرئيسية | الأحداث الوطنية | مندوبية السجون تطلق مشروعاً لتصنيع الكمامات

مندوبية السجون تطلق مشروعاً لتصنيع الكمامات

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، الثلاثاء، أنها أطلقت، بمعية عدد من القطاعات الوزارية، مشروعا لتصنيع الكمامات الطبية الواقية بوحدات إنتاجية داخل عدد من المؤسسات السجنية، وذلك إنخراطاً منها ومن نزلائها في المجهود الوطني لمواجهة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).

وذكرت المندوبية العامة، في بلاغ لها، أن مائة من نزيلات ونزلاء 21 مؤسسة سجنية إنخرطوا في هذه العملية التي انطلقت، بتاريخ 05 ماي الجاري، وذلك بطاقة إنتاجية تبلغ 20 ألف كمامة واقية يوميا، في انتظار رفعها في المستقبل.

وأكدت أن عملية الإنتاج تتم وفقا للمعايير الصحية المعتمدة وطنيا، حيث تم استيفاء جميع الشروط المتطلبة من طرف القطاعات الوصية، كما خضعت جميع مراحل المشروع للمراقبة المعمول بها، مما مكن من الحصول على شهادة المطابقة للمعايير الوطنية سواء في ما يخص المواد الأولية المستعملة، أو في ما يتعلق بظروف وشروط الإنتاج.

وأوضحت المندوبية العامة أن هذه العملية تتوخى تحقيق هدفين أساسيين، أولهما هدف تأهيلي، حيث يروم هذا المشروع تأهيل السجناء للاندماج في المجتمع، من خلال إذكاء روح المواطنة لديهم وتمكينهم من مجموعة من القيم الإيجابية، كتحمل المسؤولية، والتآزر، والتعاون، والمساهمة في المجهودات المبذولة من طرف مختلف مكونات المجتمع المغربي من قطاعات حكومية وفعاليات مجتمعية، للوقاية وللحد من انتشار هذا الوباء.

أما الهدف الثاني، وفقا للمندوبية، فهو اجتماعي، من خلال تمكين السجناء من تدبير مدة الاعتقال خلال فترة الحجر الصحي وفق مقاربة تحفيزية تنبني على تشغيلهم مقابل مكافآت وتعويضات مادية مشجعة، سيتم إيداعها بحساباتهم الشخصية المفتوحة لهم بالمؤسسات السجنية حسب الإجراءات المعمول بها في هذا الشأن.

وأشارت المندوبية العامة إلى أن هذه العملية تتم بتنسيق ودعم من وزارة الداخلية، ومن وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، الشريكين الاستراتيجيين للمندوبية العامة في هذا المشروع.


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.