TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. عن أي تعليم نتحدث في سنة 2020…..؟

  2. بالفيديو : استقبال التلاميذ بمؤسسة التحدي في جو يطبعه الالتزام بضوابط التباعد والحيطة والحذر من تفشي الوباء.

  3. فيديو : وزير العدل، محمد بنعبد القادر في ضيافة المحامون بمكناس ونقاش حول جريمة غسل الأموال

  4. إعلام الجائحة وجائحة إعلام التخويف

  5. السيد عبداللطيف حموشي يتطوع من أجل دعم تجارب لقاح كورونا في المغرب

أقلام حرة

عن أي تعليم نتحدث في سنة 2020…..؟

إعلام الجائحة وجائحة إعلام التخويف

تمثيلية المسلمين في إسبانيا ومعضلة تأسيس “إسلام إسباني”

السياحة التضامنية في المغرب..المحمية من الفيروس

أوجه الشبه بين الأزمتين الليبية والأمريكية.

هل هو الربيع الأمريكي

جدل هجرة الأذمغة

جدل هجرة الأذمغة.

الصغار في زمن الحجر الصحي

جهاز كتابة الضبط القلب النابض للإدارة القضائية*

Le coronavirus covid 19 et les violences conjugales

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

الرئيسية | الأحداث الوطنية | عبد الحق الخيام، أن الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها يوم أمس كانت ستستهدف شخصيات عمومية وعسكرية ومقرات مصالح الأمن

عبد الحق الخيام، أن الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها يوم أمس كانت ستستهدف شخصيات عمومية وعسكرية ومقرات مصالح الأمن

 

أوضح مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، عبد الحق الخيام، أن الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها يوم أمس بشكل متزامن في تمارة والصخيرات وتيفلت وطنجة، كانت تستهدف شخصيات عمومية وعسكرية ومقرات مصالح الأمن

وأضاف الخيام، في الندوة الصحفية، التي نظمت اليوم الجمعة، بمقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية في سلا، أنه بعد تلقي معلومات من المصالح المركزية، وبعد عدة اجتماعات تحت إشراف المدير العام، تقرر بأن هذه الخلية بلغت مستوى متقدم وكانت تتهيأ لتنفيذ هجمات لو وقعت لتسببت في مآسي كبيرة.

وزاد الخيام، أن تدخل عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية كان مهني وفي إطار القانون، نظرا لخطورة أفراد هذه الخلية، وقال “كنا نعلم بان تدخلنا وإيقاف هذه العناصر لن يمر بسهولة”، مشيرا إلى أن أحد عناصر القوات الخاصة أصيب خلال هذا التدخل، وأن إصابته ليس خطيرة.

وأثناء توقيف أعضاء الخلية تم اكتشاف مواد كيميائية وأقنعة وأسلحة بيضاء “ما أثار الانتباه هو سترات انتحارية” حسب الخيام، مبرزا أنه تم إيقاف خمسة أشخاص وحجز جميع الأدوات.

وأشار إلى أن المواد التي تم حجزها عرضت على مختبر المكتب المركزي وتبين أنها تدخل في تركيب المتفجرات، وأن الخلية دخلت في مرحلة التركيب والاستعداد للقيام بعمليات تفجيرية بواسطة “طنجرة ضغط” تحتوي على مواد متفجرة ومواد أخرى مملوءة في أنابيب إضافة إلى مواد أخرى تستعمل في العمليات الانتحارية، لافتا إلى أن العملية جنبت المغرب حمام دم.

وأضاف أن استجواب الأشخاص الموقوفين، سينطلق بعد الانتهاء من الإجراءات الصحية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، وذلك من أجل معرفة مزيد من التفاصيل عن الخلية وهل لها إمدادات خارجية.  

وأوضح أن الخلية الإرهابية كانت مراقبة ميدانيا وأيضا على الشبكة العنكبوتية وتبين أنها خطيرة، مشيرا إلى أن أمير الخلية الذي يملك “تريبورتور” كان بحوزته دائما سيف ومستعد للهجوم على أفراد الأمن في حالة تم إيقافه. وأشار إلى أن الخلية كانت تستعد لتقديم الولاء لما يسمي “بتنظيم 


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.