تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، زوال السبت، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 36 و43 سنة، يشتبه في تورطهما في قضية تتعلق بالاختطاف والاحتجاز وترويج المخدرات وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير.

وبحسب ما أفاد به مصدر أمني، فقد أقدم المشتبه فيه الرئيسي، ليلة الجمعة، على إلحاق خسائر مادية ببعض السيارات المستوقفة بالشارع العام على إثر خلافات جمعته بأصحابها بحي واد فاس، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة عن توقيفه بمنطقة مولاي يعقوب بضواحي مدينة فاس على متن سيارة أجرة، يشتبه في كون سائقها كان يساعده على الفرار.

وقد مكن إجراء التفتيش المنجز بداخل السيارة،  من حجز سلاحين أبيضين وبخاخ غاز مسيل للدموع، فيما أظهرت عملية تنقيط المعنيين بالأمر في قاعدة بيانات الأشخاص المبحوث عنهم أن المشتبه فيه الرئيسي يشكل موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني للاشتباه في تورطه في قضايا تتعلق بالاختطاف والاحتجاز وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد تم إيداع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.