تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بتارودانت بتنسيق مع نظيرتها بالأمن الإقليمي لأسفي، أمس الأربعاء 14 أكتوبر الجاري، من توقيف شقيقين يبلغان من العمر 19 و26 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي الى الموت وعدم تقديم مساعدة لشخص في حالة خطيرة.

وتشير المعطيات الخاصة بالبحث إلى دخول الضحية في خلاف مع المشتبه فيهما أثناء تواجدهم في منزل في طور البناء بحي “المعديات” بمدينة تارودانت، قبل أن يقوم أحدهما بترصده فور مغادرته للمنزل وتعريضه لاعتداء جسدي باستعمال عصا خشبية، الأمر الذي تسبب في وفاته بالمركز الاستشفائي الجامعي بأكادير الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية.

وقد أسفرت الأبحاث والتحريات عن تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي رفقة شقيقه، قبل أن يتم توقيفهما بمنطقة “الصويرية” ضواحي مدينة آسفي بعد تنسيق بين مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني، ويتم تسليمهما لفرقة الشرطة القضائية المشرفة على البحث بمدينة تارودانت.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن كافة ظروف وملابسات ودوافع ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.