إهتزت منطقة بولنوار ضواحي بير مزوي باقليم خريبكة، على وقع تفجر فضيحة مدوية بطلها زوج كان يستغل زوجته المريضة بالصرع في استخراج الكنوز رفقة عصابة متخصصة.

وحسب مصادر محلية، فإن الفضيحة فجرتها دورية للدرك الملكي والتي توصلت بإخبارية تفيذ بكون أشخاص بينهم امرأة يقومون بالحفر ليلا، بأحد الدواوير بالمنطقة المذكورة، فانتقل الدركيون إلى عين المكان،واكتشفوا مفاجئة صادمة، حيث وجدوا السيدة في حالة صحية مزرية بسبب الطقوس التي كانت تمارس عليها، قبل أن يعترف زوجها بأنه يستغلها للإستخراج الكنوز رفقة عصابة يتزعمها فقيه.

هذا، وقد جرى اعتقال الزوج وأفراد العصابة، وتم إخضاعهم لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما نقلت الزوجة إلى المستشفى من أجل متابعة علاجها النفسي