TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. أكادير: تنظيم أيام علمية حول الديناصورات والنيازك

  2. الخارجية: تجديد اتفاق الصيد البحري يعزز مكانة المغرب كمحاور وحيد للتفاوض على الاتفاقات التي تشمل الصحراء

  3. عندما يغيب القانون وتندثر الإنسانية في صيدليات المملكة

  4. هكذا قام بهتك عرضها وحرق جثتها لإخفاء معالم الجريمة بضواحي اليوسفية

  5. توقيف روسي مطلوب دوليا في قضايا الإرهاب بمطار محمد الخامس

أقلام حرة

“فيريا تريستان نارفاخا” بمونيفيديو، أكبر المعارض المفتوحة بأمريكا اللاتينية

إِسْتَقِلْ .. تَسْلَمْ ! رسالة ولاد الشعب إلى سعد الدين العثماني

مــكـانـة الـمـرأة فــي الــمــجــتــمــع

السياسة بين “صنع الرائب” و”صناعة العجائب”

أسماء البلدان باللغة الأمازيغية وضرورة الاستقلال عن الفرنسية

هواجس الامتحانات الإشهادية

«المقاطعة » ما لها وما عليها

نجيب محفوظ : الأديب الذي لم يمت بعد

“جمعية حقوق وعدالة”: هل يساهم الفراغ القانوني في ارتفاع تزويج القاصرات بالم

المغاربة بين هاجس الخوف وضبابية الغد

أحزاب على رأسها ذئاب

المثقف والسياسة

الرئيسية | أخبار مكناس | مجلس مكناس : المعارضة بعد المقاطعة تعود وتصوت مع الاجتماع

مجلس مكناس : المعارضة بعد المقاطعة تعود وتصوت مع الاجتماع

 

عودة المعارضة إلى كراسيها راضية مرضية، أدخل دورة يوليوز الاستثنائية في خانة نهاية قصة (دفنا الماضي)، والتصويت بالإجماع على نقاط معينة بالأهمية. إنها مغرفة مقولة (عفا الله عما سلف) والتي أصبحت عرفا لتسوية نقاط الخلافات بين الأغلبية والمعارضة، وممكن فيما بعد الاستعانة بهذا العرف والتنصيص عليه ضمن عناصر بنود الميثاق الأخلاقي لجماعة مكناس ( هي اغضب ما نرغبوك ما نتصلوا بك بالهاتف، حتى تبرد ورجع إلى كرسيك…).
بعد ( تجاوز غضبة المعارضة)، حضر المشكلة الاجتماعية لعمال سيكوميك، والتي أسالت فيما سبق مدادا من الكتابات و التعاليق، وبحت فيه حناجر العاملات والعمال المطالبين بالكرامة والإنصاف برفع حيف إغلاق باب المعمل.
مشكل سيكوميك تطرقت له النقطة 13 (الدراسة والموافقة على اتفاقية شراكة لمواكبة إعادة تشغيل الوحدة الصناعية ” SICOMEC “.) و النقطة 2 (الدراسة والموافقة على إجراء تحويلات بالجزء الأول والثاني من ميزانية سنة 2018.).
هي مواقف قاعة جلسة المجلس التي تتباين في الشكل وتتفق في جوهر حل المشكل نهائيا وإرجاع العمال و العاملات أمام ماكينات المعمل. من جانب الشكل تفرقت الآراء بين الماضي والحاضر، بين الماضي حين لم يتدخل أي مجلس سابق في دعم المعامل التي أغلقت أبوابها أمام العمال فمن معمل الزيوت بسيدي سعيد إلى …. حدث بمكناس و لا حرج. بين الحاضر حين استحضرت المعارضة إمكانية فتح بوابة نار جهنم على كل مجالس بمكناس وتقعيد سنة الدعم لكل معمل أفلست ميزانيته. بين الماضي حين أعلن الرئيس سابقا ( لن ولم أتدخل بالمرة في مشكلة سيكوميك…)، وبين الحاضر حين حضرت اتفاقية الشراكة والأمر بتحويل الدعم . بين الماضي حين حوصر الرئيس ببوابة القصر البلدي من قبل العمال و العاملات، وبين الحاضر حين دعت الرئاسة إلى دورة استثنائية لتمرير النقطتين (2)و(13) بأمان.
نقاش علق عليه أحد صقور أحصنة المعارضة بأنه لا يغني نفعا من تمطيط التدخلات و الإفتاء بالرأي، فما دامت السلطة قد هيأت كل ظروف الاتفاقية الارضائية بمن فيهم الأطراف الموقعة، و أرفقتها كذلك بتوقيعات العطف الكثيرة، فما على المجلس الجماعي إلا قول ( آمين )على تحويل الدعم المالي للعمال والمصادقة الأولية على اتفاقية الشراكة.
محضر اتفاقية الشراكة حضر إلى جلسة المجلس تام ومحصن بدعم السلطة ولا إمكانية اجتهاد فيه، لكن الضمانات هي التي طالب بها أعضاء من المجلس هي شكلية و احترازية في حدودها الدنيا، حتى أن منهم من اقترح تشكيل لجنة للمتابعة و توطين ضمانات مرفقة بالاتفاقية. هنا حدث انقسام في الآراء و تشيع في مذاهب وضع الأصبع على الاتفاقية بالبصم، وأصبحت المداخلات ونقاط التعقيب تصيب سهامها جميع الاتجاهات حتى أن مكون المعارضة اختلفوا وظهر بينهما تنقيط الشمع بهدوء بالكلام المباح، و أضحى رد الرد بلا نهاية حاضرا.
وحتى تسلم جرة المجلس بمكوناته الكلية من أصابع الاتهام من قبل العمال والعاملات والساكنة على وجه التعميم ، فقد أخلي ذمته مجلس مدينة مكناس بالتمام وصادق على نقطة التحويل (2)، وعلى اتفاقية شراكة (13) لمواكبة إعادة تشغيل الوحدة الصناعية بإجماع من حضر الدورة.

متابعة محسن الأكرمين.


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.