كرة القدم المكناسية في قفص الاتهام الأربعاء, سبتمبر 19, 2018

متابعة للملف : عادل الرحموني

في سابقة من نوعها اصبحت الوثائق الادارية لفريق النادي المكناسي لكرة القدم توقع بدون معرفة من موقعها والادهى من ذلك ان تخرج وثيقة بعد اشغال الجمع العام هذا الجمع الاخير والذي صادقت فيه الاغلبية على التقريرين الادبي والمالي ورغم ان الرئيس قدم استقالة شفهية بدون كتابية جعل معها الامر يبقى كما هو عليه اي الحفاظ بمكتب الموسم الماضي خصوصا بعد عدم توافق بين الناطق الرسمي والكاتب العام وامام هذا الوضع وبدون سابق انذار تخرج وثيقة للمنخرطين تطلب منهم من اراد الترشح للرئاسة عليه تقديم ترشحه مرفوقا بلائحته بداية من يوم 17 شتنبر 2018 لمن سيقدم هذا المنخرط ترشحه ولائحته ؟ هل سيقدمها لمكتب قائم بذاته الان اي استهتار هذا واي تلاعب بمشاعر مشجعي وانصار ومحبي فريق عريق اصبحت وثائقه توقع بهذه الطريقة الغير المسؤولة هل المكتب أعلن عن استقالته ؟ هل المكتب المسير اعلن عن جمعه الاستثنائي ؟ كل هذه الامور غير موجودة حاليا فلماذا تسبق العصى عن الغنم ؟ من له المصلحة في زعزعة بيت النادي ؟ ام هو فقط لعبة من اجل قياس ضغط المنخرطين ؟ أعتقد ان ملف كوديم فوت اصبح الان جاهزا بكل تجلياته وعلى البعض ان يرحل من هذا الفريق فهناك من صال وجال في ميزانية الفريق بدون حسيب ولا رقيب كالاستفادة من اموال المدرسة واستغلالها لاغراض شخصية … هناك من اراد ان يصبح رئيسا ولو لساعتين او يوم واحد … (هل دللت الكوديم الى هذا الحد) هناك من لم يؤدي حتى انخراطه في الموسم الماضي …؟؟؟ هناك من باع اوشترى بمشاعر محبي الفريق من خلال بيع مباراة لفريق نحتفظ بذكر اسمه مادام الفريق جار مكناس ولعل المكان الذي بيعت واشتريت فيه المباراة وتم (تدويق) اللاعبين بمبلغ يساوي حوالي 3000 درهم لكل لاعب تشهد اسواره على المؤامرة الدنيئة على ان كرة القدم المكناسية اصبحت صورتها مخدوشة ممن سولت له نفسه التلاعب بتاريخ مجيد للكرة المكناسية ناهيك سنتطرق بأدق التفاصيل الى كيف لفريق انهزم 5 مباريات متتالية في نهاية الموسم وسنكشف عن المسؤول المباشر عن هذه الهزائم وتلاعبات بعض المباريات من تحت الطاولة هذا ملف يتحدث بصورة عن واقع الذي اصبحت تعيشه كرة القدم المكناسية بالوجه الخصوص والرياضة بمكناس بصفة عامة لقد تم دق أخر مسمار في نعش الكوديم وأعدكم بجنازة كبيرة وكبيرة جدا هذه الجنازة سيحضرها كل المتداخلين في اللعبة المكشوفة والتي اسكتت الرياضة المكناسية بالسكتة القلبية الجنازة القادمة عفوا الملف القادم سيتناول بالاسماء كل من كان وراء تدهور والتلاعب بمصير فريق عريق لاننا كإعلام سكتنا وسكتنا لكن هذه المرة لن نسكت والفاهم غادي يفهم ولي عطاني اخته جي ديها من عندي موعدنا في ملف : قنبلة كرة القدم المكناسية ستنفجر على اصحابها…

 

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني