مكناس: انطلاق الموسم القرائي لمحو الأمية وما بعد الأمية والتربية غير النظامية

 

أشرف السيد عبد الغني الصبار؛ عامل عمالة مكناس، رفقة السيد عبد القادر حاديني؛ المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمكناس، والسيدة بثينة النفيسي؛ المنسقة الجهوية لبرنامج التربية غير النظامية ومحاربة الأمية بأكاديمية جهة فاس – مكناس، بحضور شخصيات مدنية وعسكرية، بالإضافة إلى رئيسات ورؤساء الجمعيات الشريكة في مجال محاربة الأمية والتربية غير النظامية، والوفد التربوي المرافق لهما، يوم الثلاثاء 16 أكتوبر الجاري، بمدرسة السعادة بمكناس، على إعطاء الانطلاقة الرسمية للموسم القرائي 2018/2019 لبرنامج محو الأمية وما بعد الأمية والتربية غير النظامية.

وبهذه المناسبة، قدم السيد المدير الإقليمي معطيات وإحصائيات حول البرنامج؛ حيث تشير توقعات موسم  2018-2019  إلى أنه من المرتقب أن يبلغ  عدد المستفيدين من برنامج محاربة الأمية 17115؛ بزيادة 9425 مستفيدة ومستفيدا مقارنة بالموسم الفارط 2017-2018، فيما وصل عدد الشراكات المبرمة في هذا المجال 15 اتفاقية.

وفيما يتعلق ببرنامج ما بعد محو الأمية، فمن المتوقع أن يصل عدد المستفيدين إلى 2650؛ بزيادة قدرها 1000 من المستفيدين عن السنة الماضية. وقد تم توقيع 11 اتفاقية شراكة في هذا البرنامج.

وبخصوص برنامج التربية غير النظامية فقد بلغ عدد المسجلين هذه السنة 820 مستفيدة ومستفيدا.

وفيما يهم أطفال الفرصة الثانية، فإن عدد المدمجين في التعليم النظامــي والتكوين المهني وصل 234؛ أي بنسبة 90 في المائة.

وعلى إثر ذلك، قام الوفد بزيارة تفقدية للأقسام للوقوف على سير الدراسة بها وتوزيع المحافظ والكتب على المستفيدات والمستفيدين.

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني