الإعتداء على الصحفي والمنشط الذاتي باذاعة مدينة اف ام بمكناس من طرف مجهولين

تعرض الصحفي والمنشط الذاتي باذاعة مدينة اف ام بمكناس في الساعات الاولى من صباح يومه الاثنين 21 يناير 2019 قرب المحطة الطرقية لمكناس لاعتداء جسدي من طرف شابين ارادا سلبه أغراضه وبعد مقاومة منه تعرض لجرح غائر على مستوى يديه كما تعرض جسمه لكدمات من جراء سقوطه على الارض ولو لا تدخل احد حراس احدى العمارات المجاورة مما دفع بالجناة الهروب لوجه مجهولة ولحد الساعة لا زالت الابحاث جارية من طرف رجال الامن لتوقيفهما .وبهذه المناسبة الأليمة ،يستنكر القائمون على جريدة الاحداث الوطنية العمل الاجرامي التي تعرض له الزميل الصحفي محمد أمين نظيفي ونعلن تضامنا المطلق له ووناشد السلطات لفك لغز الاعتذاء مع العلم ان الصحفي محمد أمين نظيفي اعتاد على قطع المسافه التي تربط بين المحطة الطرقية ومحل سكناه لازيد من عشرين سنة دون ان يتعرض لسوء.

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني