TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. تعزية

  2. منظمة الصحة العالمية تعلق موقتا التجارب السريرية لعقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج كوفيد-19

  3. تهنئة

  4. جدل هجرة الأذمغة

  5. جمعية أنوار للتنمية والتضامن تساهم في مواجهة جائحة كورونا بضواحي مراكش

أقلام حرة

جدل هجرة الأذمغة

جدل هجرة الأذمغة.

الصغار في زمن الحجر الصحي

جهاز كتابة الضبط القلب النابض للإدارة القضائية*

Le coronavirus covid 19 et les violences conjugales

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

في زمن الكرونا صناعة الكمامة أفضل من صناعة السلاح

كوفيد 19.. ومفهوم المسئولية الاجتماعية للشركات.. فنادق ومنتجعات المغرب نموذجًا

دعوة إلى مأسسة قاضي الإجراءات بالمحاكم لما بعد كورونا

مدينة عين تاوجطات النشأة و التطور

رثاء مؤثر في زمن كرونا

الرئيسية | أخبار مكناس | مكناس : اغتصاب طفل وقتله على يد وحش أدمي

مكناس : اغتصاب طفل وقتله على يد وحش أدمي

بقلم  : سعيد الطهاري


اهتز الرأي المكناسي خصوصا سكان حي بني امحمد والأحياء المجاورة له، في الساعات الأخيرة من يوم الأربعاء 10 يوليوز الجاري، على وقع جريمة قتل بشعة بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مكناس/تافلالت سابقا، راح ضحيتها طفل في عقده الأول، والمسمى قيد حياته (ر.ع).
هذا وفور علمها بالواقعة، انتقلت إلى عين المكان، عناصر الشرطة التي قامت بالمعاينة الأولية لجثة الطفل الهالك، قبل نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة لمعرفة الأسباب الحقيقة للوفاة.
وحسب مصادر مطلعة فإن الجثة وجدت شبه عارية وعليها آثار الاغتصاب والضرب على مستوى الرأس داخل بيت مهجور، كان مبنيا على أساس سكنى للمكلف بحراسة المرفق العمومي التابع لوزارة التربية الوطنية، إلا أنه تحول إلى ملجأ للمتشردين، ولكل من أراد أن يمارس أي فعل غير قانوني بعيدا عن الأنظار.
هذا، وتواصل الضابطة القضائية، بحثها في الموضوع، لمعرفة ملابسات الجريمة والجناة الحقيقيون لهاته الواقعة لنيل جزاء ما اقترفوه من فعل إجرامي.


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.