TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. المحمدية : مقدم شرطة يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص عرض سلامة عناصر الشرطة للخطر*

  2. المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يشرع في استغلال مشروع جديد من أجل تقوية تزويد مدينة جرسيف بالماء الشروب استعدادا لموسم الصيف

  3. مكناس : رجل أمن أشهر سلاحه الوظيفي دون استعماله، لتوقيف شخص ، كان يعتراض سبيل المواطنين وتهديدهم بالسلاح الأبيض

  4. اسبانيا تستتني المغرب من الدول التي اعادت فتح حدودها معها

أقلام حرة

السياحة التضامنية في المغرب..المحمية من الفيروس

أوجه الشبه بين الأزمتين الليبية والأمريكية.

هل هو الربيع الأمريكي

جدل هجرة الأذمغة

جدل هجرة الأذمغة.

الصغار في زمن الحجر الصحي

جهاز كتابة الضبط القلب النابض للإدارة القضائية*

Le coronavirus covid 19 et les violences conjugales

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

في زمن الكرونا صناعة الكمامة أفضل من صناعة السلاح

كوفيد 19.. ومفهوم المسئولية الاجتماعية للشركات.. فنادق ومنتجعات المغرب نموذجًا

الرئيسية | أخبار مكناس | وقفة أنصار الكوديم تتحدى لغة الصمت بالمدينة.

وقفة أنصار الكوديم تتحدى لغة الصمت بالمدينة.

بقلم  محسن الأكركين
.
للحقیقة التاریخیة قوة شاھدة لأمجاد أھل مكناسة الزیتونة في جمیع أنواع الریاضة، للحاضر البئیس انقلاب على التسمیة بین ماضي قوة النادي المكناسي وبین النادي “المكوانسي” الغارق في أزمات تدبيرية متتالیة، وهو يقبع في قسم الھواة. حقیقة لا یمكن إغفالھا أو القفز عنھا بالتلھي في دوائر الخصامات الجانبیة والمقیتة التي تحیط بالفریق وتقوض نتائجه ومسارات نتائجه . فقد صدق سیدي قدور العلمي تقدیرا و بتحویر معنى كلامه حین خاطب أھل مكناس” عار علیكم یا رجال مكناس، مشى النادي المكناسي في حماكم یا أھل الكرایم، كیف ما ینكد القلب من شفیة الفرق الأخرى؟، كیف ما نحزن یا وعدي على كرة القدم المكناسیة؟ . ”
نعم، سقط النادي المكناسي بسقطة باقية في قسم الھواة،. سقطت بقرة النادي المكناسي وكثرت السكاكین، وتقوت نخب جدیدة وقدیمة من فقھاء الكرة ” الفھامیة”.
الیوم خرجت جماهيرالنادي المكناسي بلباس أسود معلنة رفضها من مآلات فريق الكوديم السالبة، اليوم أبانت الجماهير أن اسم الكوديم له حراس أوفياء من أبناء الساكنة المكناسية ، اليوم أعلنت الجماهير بحضورها الوازن في الوقفة “أمام عمالة مكناس” أن الفريق المكناسي یحتاج إلى خلخلة بینة، يحتاج إلى رجة تقوي المشروعیة التدبیریة، إلى خلخلة “قلب الطرحة” لإصلاح ما أفسدته الخلافات التموقعیة.
الیوم حين أصبح ینعت النادي المكناسي بالنادي “المكوانسي” تأسفت للتعبير ومراميه الدالة، ھنا التقطت الكلمات بالتقابلیة بین الماضي المجید للنادي المكناسي والحاضر البئیس ” المكوانسي” . تقابلیة تستند إلى دعوة صریحة على خلق “لجنة محايدة” لأجل تدبير شؤون النادي المكناسي بالاستعجال. اليوم توصلت إلى حتمية أن النادي المكناسي بجماهيره هو مثل طائر الفنیق سیستفیق یوما من رماده مهما اشتدت الحرائق من حوله.


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.