استقالة السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي

قدّمت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، التي تحظى برتبة وزير في الحكومة الاميركية، استقالتها إلى الرئيس دونالد ترمب، كما أوردت وسائل إعلام أميركية الثلاثاء.

 

واكتفت الناطقة باسم البيت الابيض ساره ساندرز بالقول إنّ “الرئيس ترمب والسفيرة نيكي هايلي سيلتقيان في المكتب البيضاوي عند الساعة 10,30 هذا الصباح (14,30 ت غ)”. من جهته كتب ترمب في تغريدة أنّ لديه “إعلاناً مهماً” بخصوص هايلي.

 

وحسب رويترز فقد قال ترمب إن هيلي، التي كانت تتولى منصب حاكمة ساوث كارولاينا عندما رشحها ترامب لمنصب السفيرة، أبلغته قبل ستة أشهر برغبتها في نيل قسط من الراحة.

 

وأشاد ترمب بهيلي خلال تحدثه للصحفيين في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض قائلا إنها قامت بعمل رائع وإنه يأمل أن تعود إلى الإدارة في منصب آخر.

 

وكانت هيلي تعرضت مؤخرا لانتقادات واسعة بعدما كشفته صحيفة “نيويورك تايمز” من تبديدها لمصروفات حكومية على شراء ستائر خاصة بمقر إقامتها في نيويورك.

 

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني