حظر حساب الفيسبوك لابن نتنياهو بعد أن اقترح على جميع المسلمين مغادرة إسرائيل

حظر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حسابا شخصيا لابن بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء الاحتلال، بشكل مؤقت، بعد سلسلة من التعليقات المناهضة للمسلمين والفلسطينيين.

وقال يائير نتنياهو إنه تم إيقافه عن الموقع لمدة 24 ساعة بعد أن اقترح على جميع المسلمين الخروج من اسرائيل.

وكتب على حسابه ” لن يكون هناك سلام حتى يقوم جميع اليهود بمغادرة أرض إسرائيل. أو أن يغادر جميع المسلمين أرض إسرائيل. وأنا أفضل الخيار الثاني “.

وأضاف يائير: “هل تعرفون في أي منطقة لا توجد هجمات إرهابية؟ في ايسلندا واليابان. ومن قبيل الصدفة أنه لا يوجد هناك سكان مسلمون”.

وتمت إزالة المنشوريْن بواسطة مشرفين على موقع الفيسبوك الأسبوع الماضي. ومع ذلك، قام يائير لاحقاً بنشر دعوة لإسرائيل للأخذ ب”الثأر لوفاة” جنديين إسرائيليين قتلا في الضفة الغربية المحتلة.

وكتب على حسابه “لن يكون هناك سلام مع تلك الوحوش على هيئة رجال الذين أطلقوا على أنفسهم اسم” الفلسطينيين “منذ عام 1964″ .

وقد تم حذف هذا المنشور أيضاً من قبل موقع الفيسبوك، وقام يائير الذي أصيب بالإحباط، بإعادة نشر التعليق وأضاف عليها منتقداً بما وصفهم”شرطة الفكر الراديكالية في موقع فيسبوك”.

وقال متذمرًا من أن “حماس وحزب الله والنظام الإيراني لديهم صفحات رسمية على فيسبوك” ومع ذلك لم تتم إزالة مشاركاتهم.

إن موقع فيسبوك يقوم بحظر إعادة نشر المواد التي تمت إزالتها، ويبدو أن هذا الانتهاك هو الذي أدى إلى تعطيل حساب نجل نتنياهو.

لدى يائير تاريخ من التعليقات الفظة والاستفزازية في مواقع الفيسبوك التي يضطر والده في بعض الأحيان إلى التنصل منها. حتى أنه وصف مؤخراً وسائل الإعلام الإسرائيلية والسياسيين اليساريين “بالخونة”.

وفي العام الماضي، نشر تعليقاً اقترح فيه أن جورج سوروس، الملياردير اليهودي، كان يسيطر سراً على العالم. ولاحظ النازيون الأمريكيون الجدد هذا المنصب وأثنوا عليه لمحتواه المعادي للسامية. ثم قام في وقت لاحق بحذفها.

فضلاً عن آرائه السياسية، فإن سلوكيات نجل نتنياهو المستهترة قد جذبت الانتباه أيضاً في إسرائيل. فعلى سبيل المثال، سجل أحد سائقيه السابقين بشكل سري محادثة بين نجل نتنياهو وأحد أصدقاؤه أثناء سفرهم إلى تل أبيب وهم يحاولون دخول نوادي للتعري.

وفي التسجيل، يمكن سماع نجل نتنياهو وهو يتذمر من أن صديقه، وهو ابن مليونير في مجال الطاقة، لن يقرضه 400 شيكل اسرائيلي.

وقال إن والده، رئيس الوزراء، ساعد والد صديقه في الفوز بعقد كبير في مجال الطاقة. قائلاً “أنت تبكي على 400 شيكل بينما رتب والدي مبلغ 20 مليار دولار لصالح أبيك وأنت تبكي على 400 شيكل تريدها مني”.

عندما أصبحت التسجيلات علنية في العام الماضي، أصرّ نتنياهو على أن تعليقات ابنه يائير كانت مجرد مزاح وكان غائباً عن الوعي وليس دليلاً على الفساد.

المصدر: ذي تلغراف/ ترجمة: آلاء راضي

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني