مضامين رسالة مؤثرة من سفير الدانمارك إلى الشعب المغربي

على إثر رسائل التعاطف والمواساة العديدة التي وجهها مواطنون ومسؤولون مغاربة، لأسر وأقارب السائحتين (الدانماركية والنرويجية) اللتين اغتالتهما يد الإرهاب في إمليل، أصدر نيكولا هاريس، سفير الدنمارك في الرباط، البلاغ التالي:

أود أن أعبر عن شكري للشعب المغربي وكل مؤسساته على رسائل التعاطف والمواساة العديدة التي وجهت لأسر وأقارب الضحيتين في حادث إمليل خاصة وللشعب الدنماركي.
لقد قام العديد من الأشخاص بوضع شموع وأزهار أمام السفارة، وأود التعبير شخصيا عن مدى تأثري بمختلف أشكال التضامن التي تمت مع الشعب الدنماركي، خلال هذا الأسبوع الصعب.

لقد تلقت السفارة العديد من الاتصالات التضامنية الداعمة من طرف أصدقائنا المغاربة ومن قبل السفارات الأخرى المعتمدة في الرباط. ولكونه من الصعوبة الإجابة بشكل شخصي عن كل من تحمل عناء مراسلتنا بمختلف الوسائل، فإنني أتوجه بشكل شخصي لكل واحد منهم بالشكر والامتنان.

حادث إمليل عمل بغيض.. ونحن نقدر الجهود المبذولة من طرف السلطات المغربية لضمان محاسبة كل المسؤولين عن هذه الجرائم أمام القضاء. كما أنني أقدر الحوار الذي يجري مع المسؤولين المغاربة.. لطالما كانت القيم الإنسانية هي أساس العلاقات المتبادلة، وأنا جد مقتنع بأنها ستظل كذلك.

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني