بلاغ للسيد رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس مكناس

ينهي رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس مكناس إلى علم عموم التجار
والمهنيين، أنه في إطار المضاربة التشـركية التي تتهمها الغرفة مع منتسبيها فيما
خاصة يتعلق
بالمواكبة وبتقديم الاستشارات والتأطير والدفاع عن مصالحهم لدى جميع المؤسسات المعنية
بشؤونهم وخاصة منها المديرية العامة للضرائب وإدارة الجمارك والصندوق الوطني للضـمان
الاجتماعي إلى غير ذلك من المؤسسات والهيآت ذات الصلة، فالغرفة كانت ولا تزال بجميع
مكوناتها ،رئيساوأعضاءا ومكتبامسـيرا، على استعداد للتدخل من أجل حل المشاكل وتدليل
العقبات والصعاب والمساهمة في خلق جو من الثقة بين منتسبيهاوكل المصالح المعنية,
كما أن الغرفة تساهمونتابع باهتمام بالغ جميع المستجدات الاقتصادية التي تعرفها الساحة
الوطنية منذ بداية سنة 2010 وتعمل على متابعة التخوفات التي أبداها التجار من المستجدات
التي أتى بها قانون المالية لهذه السنة، وبهذا الخصوص فإن الغرفة تطمئن جميع التجار بأنها
تواكب وبحرص شديد جميع هذه المستجدات وهي في اتصال دائم مع مصالح وزارة الاقتصاد
والمالية من أجل ضمان عدم المساس بحقوق المنتسبين عند تنزيل مقتضيات قانون المالية
وفي نفس الإطار ستعمل الغرفة، كما دأبت على ذلك، على عقد لقاءات تواصلية لشــرح
المستجدات الضريبية والقانونية التي جاء بها قانون المالية لسنة 2010 مع العمل على
استفادة أكبر عدد من المنتسبين في هذه اللقاءات.
وفي الأخير فإن جميع مكونات غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مكناس أعضاء
فاس من
ومكتب مسيروممالح إداريةرهن إشارة المنتسبين من أجل مساعدتهم ومواكبتهم وبالتالي
تبديد
العمل على مخاوفهم مساهمة منها في تحسين ظروف مزاولتهم لأنشطتهم المهني

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني