TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. أكادير: تنظيم أيام علمية حول الديناصورات والنيازك

  2. الخارجية: تجديد اتفاق الصيد البحري يعزز مكانة المغرب كمحاور وحيد للتفاوض على الاتفاقات التي تشمل الصحراء

  3. عندما يغيب القانون وتندثر الإنسانية في صيدليات المملكة

  4. هكذا قام بهتك عرضها وحرق جثتها لإخفاء معالم الجريمة بضواحي اليوسفية

  5. توقيف روسي مطلوب دوليا في قضايا الإرهاب بمطار محمد الخامس

أقلام حرة

“فيريا تريستان نارفاخا” بمونيفيديو، أكبر المعارض المفتوحة بأمريكا اللاتينية

إِسْتَقِلْ .. تَسْلَمْ ! رسالة ولاد الشعب إلى سعد الدين العثماني

مــكـانـة الـمـرأة فــي الــمــجــتــمــع

السياسة بين “صنع الرائب” و”صناعة العجائب”

أسماء البلدان باللغة الأمازيغية وضرورة الاستقلال عن الفرنسية

هواجس الامتحانات الإشهادية

«المقاطعة » ما لها وما عليها

نجيب محفوظ : الأديب الذي لم يمت بعد

“جمعية حقوق وعدالة”: هل يساهم الفراغ القانوني في ارتفاع تزويج القاصرات بالم

المغاربة بين هاجس الخوف وضبابية الغد

أحزاب على رأسها ذئاب

المثقف والسياسة

الرئيسية | أخبار مكناس | إلى متى سيظل الإجرام قائما بشارع الزر قطوني

إلى متى سيظل الإجرام قائما بشارع الزر قطوني

بقلم لحسن بطاس

أصبح شارع الزر قطوني بمدينة مكناس وكرا للإجرام منذ الأسابيع الأخيرة ، مما بدأ يخيف الساكنة برمتها وحتى بعض زوار مستشفى محمد الخامس ، الذين أصبحوا يتعرضون للاعتداءات من طرف بعض المجرمين قطاعي الطرق وسلبهم ما بحوزتهم من أموال وحليوهواتف نقالة تحت التهديد بالسلاح الأبيض .
فحسب بعض الضحايا الذين صرحوا لجريدة الأحداث الوطنية ، أن هذا الشارع أصبح يشهد نشاطا متزايدا في السرقة والاعتداءات .
كما صرح السيد ع / ل وهو من ساكنة الحي يحكي وبمرارة قائلا طالما عانينا من تردي الوضع الأمني الذي ينعكس بشكل سلبي على حياتنا الاجتماعية وحقنا في العيش بسلام وأمان و أننا نعيش الرعب يوميا تقريبا واسترسل الحديث قائلا : أن أكثر الضحايا لا يلجؤون |إلى الدائرة الأمنية قصد التبليغ خوفا على أنفسهم من شر هؤلاء المجرمين .

وواصل المتحدث أن رغم المجهودات المبذولة من طرف رجال الأمن ، إلا أن الحال يبقى على ما هو عليه وأن الساكنة تناشد السلطات الأمنية للتدخل العاجل والفوري من أجل التصدي لهؤلاء المجرمين للحد من نشاطهم الاجرامي الذي يهدد أرواح الأبرياء للخطر و الضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه أن يتعدى على المواطنين الشرفاء ،حتى تنعم الساكنة وزوار المستشفى بالهدوء والاطمئنان .


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.