TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

أقلام حرة

الدوران بدوره

الدخول المدرسي والعودة إلى (مدرستي الحلوة)

“فيريا تريستان نارفاخا” بمونيفيديو، أكبر المعارض المفتوحة بأمريكا اللاتينية

إِسْتَقِلْ .. تَسْلَمْ ! رسالة ولاد الشعب إلى سعد الدين العثماني

مــكـانـة الـمـرأة فــي الــمــجــتــمــع

السياسة بين “صنع الرائب” و”صناعة العجائب”

أسماء البلدان باللغة الأمازيغية وضرورة الاستقلال عن الفرنسية

هواجس الامتحانات الإشهادية

«المقاطعة » ما لها وما عليها

نجيب محفوظ : الأديب الذي لم يمت بعد

“جمعية حقوق وعدالة”: هل يساهم الفراغ القانوني في ارتفاع تزويج القاصرات بالم

المغاربة بين هاجس الخوف وضبابية الغد

الرئيسية | مجتمع | المديرية العامة للأمن الوطني تتفاعل مع فيديو لشخص يُهدّد عناصر شرطة

المديرية العامة للأمن الوطني تتفاعل مع فيديو لشخص يُهدّد عناصر شرطة

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني بأنه تم فتح بحث قضائي إثر نشر شريط فيديو على شبكة الأنترنت، يظهر فيه شخص على متن سيارة وهو يتلفظ بعبارات القذف والسب والشتم في حق عناصر الشرطة بمنطقة أمن مديونة، ويستخدم عبارات التهديد بارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص وفي حق موظفين عموميين.

وأكدت المديرية العامة، في بلاغ لتنوير الرأي العام اليوم الثلاثاء، أن عناصر فرقة الشرطة القضائية بأمن مديونة، التابعة لولاية أمن الدار البيضاء، كانت قد باشرت الأسبوع المنصرم مجموعة من التحريات والأبحاث الميدانية لتوقيف شقيق الشخص الذي يظهر في الشريط، لكونه يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، من أجل محاولة القتل المقرون بعدة جنايات وجنح، من بينها التغرير بقاصر وهتك العرض.

وأضاف البلاغ أنه في أعقاب هذا التدخل الأمني، نشر المعني بالأمر الشريط المذكور الذي ينطوي على قذف صريح في حق عناصر الشرطة، وتهديد بارتكاب جنايات وجنح، وهو ما استدعى إشعار النيابة العامة المختصة وفتح بحث قضائي في موضوع هذه الاتهامات، وكذا بشأن أفعال التهديد التي استخدمها المعني بالأمر.

وإذ تشدد المديرية العامة للأمن الوطني على توضيح خلفيات هذا الشريط، الذي لا يزال البحث القضائي متواصلا بشأنه، فإنها تؤكد في المقابل بأنها حريصة على تطبيق القانون في حق كل من ثبت تورطه في استخدام اتهامات كيدية للمساس بالاعتبار الشخصي لموظفيها، أو للتأثير في مهمتهم المتمثلة في مكافحة الجريمة وتوقيف مرتكبيها


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.