الحياني .. سفاح بركان مريض بالسيدا وكان يهدف لنشر المرض

في تصريح مثير للراقي الشرعي “أشرف الحياني”, كشف الأخير عن مجموعة من المعلومات الجديدة التي تخص الراقي الشرعي الذي ضبط بمدينة “بركان” وبحوزته مجموعة من الفيديوهات الجنسية, حيث كان الأخير يعمد على اغتصاب زبوناته وتصويرهن.
وفي تصريح لوسائل إعلام وطنية, قال الراقي الشرعي “أشرف الحياني” إن “السفاح الذي ضبط بمدينة بركان, لا توجد بينه وبين الرقية الشرعية سوى الخير والإحسان, ولا علاقة له بهذه المهنة” مؤكداً على أنه “ما سمي براقي بركان هو ممثل إباحي, مثل في مجموعة من الأفلام الإباحية الأسبانية”.
وأضاف ذات الراقي أن “راقي بركان زنى بأكثر من 1500 امرأة, وكان مريض بمرض الإيدز (السيدا), وجاء لمدينة بركان لنشر عدوى هذا المرض المميت, وسط النساء المتزوجات والفتيات العزب والأرامل”.
وقد خلف هذا التصريح حالة كبيرة من الفزع في الأوساط البركانية, خصوصاً أن الساكنة لم تحدد بعد كافة ضحايا الراقي, ومن المحتمل أن يكون فيروس الإيدز انتشر بشكل كبير في المدينة, إذا ما صح تصريح الراقي الشرعي “أشرف الحياني

الجالية 24

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني