TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. المحمدية : مقدم شرطة يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص عرض سلامة عناصر الشرطة للخطر*

  2. المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يشرع في استغلال مشروع جديد من أجل تقوية تزويد مدينة جرسيف بالماء الشروب استعدادا لموسم الصيف

  3. مكناس : رجل أمن أشهر سلاحه الوظيفي دون استعماله، لتوقيف شخص ، كان يعتراض سبيل المواطنين وتهديدهم بالسلاح الأبيض

  4. اسبانيا تستتني المغرب من الدول التي اعادت فتح حدودها معها

أقلام حرة

السياحة التضامنية في المغرب..المحمية من الفيروس

أوجه الشبه بين الأزمتين الليبية والأمريكية.

هل هو الربيع الأمريكي

جدل هجرة الأذمغة

جدل هجرة الأذمغة.

الصغار في زمن الحجر الصحي

جهاز كتابة الضبط القلب النابض للإدارة القضائية*

Le coronavirus covid 19 et les violences conjugales

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

في زمن الكرونا صناعة الكمامة أفضل من صناعة السلاح

كوفيد 19.. ومفهوم المسئولية الاجتماعية للشركات.. فنادق ومنتجعات المغرب نموذجًا

الرئيسية | مجتمع | التحرش الجنسي بالاطفال

التحرش الجنسي بالاطفال

زينب اكنيز  الاحدات الوطنية
هذه الظاهره التي اخذة بالازدياد بشكل ملفت لنظر
وخاصه في المجتمعات المغلقه والدينيه والغرب عانى منها كثيرا فهي ظاهره خطره لانها تمس شريحة غاليه علينا وضعيفة لاتسطيع في بعض الاحيان الدفاع عن نفسها
التحرش بالاظفال له عدة اسباب وعوامل منها الاهمال وعدم توعية الطفل وعدم متابعته
والتحرش ياتي من الخادم في البيت او من صديق لعائله او من مدرس ونادر جدا من احد افراد العائله او احد اصدقاء عالئتهم
واكثر الاطفال عرضه لهذه الظاهره الشاذه هم
من عمر 4 الى عمر 6 ولحد من هذه الظاهره
توعية الاطفال وتربيتهم تربيه صحيحه وتقويتهم بلدفاع عن انفسهم وعدم اخفاء اي شي يتعرضون له من اي شخص وتعليمهم بان هنالك اماكن في جسدهم ليس لشخص غريب التقرب منها كذالك
ادراج مناهج تربويه بلمدارس لتوعيتهم
والاهم من هذا كله دور الام مهم جدا في توعية الطفل ومتابعته


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.