TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. المحمدية : مقدم شرطة يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص عرض سلامة عناصر الشرطة للخطر*

  2. المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يشرع في استغلال مشروع جديد من أجل تقوية تزويد مدينة جرسيف بالماء الشروب استعدادا لموسم الصيف

  3. مكناس : رجل أمن أشهر سلاحه الوظيفي دون استعماله، لتوقيف شخص ، كان يعتراض سبيل المواطنين وتهديدهم بالسلاح الأبيض

  4. اسبانيا تستتني المغرب من الدول التي اعادت فتح حدودها معها

أقلام حرة

السياحة التضامنية في المغرب..المحمية من الفيروس

أوجه الشبه بين الأزمتين الليبية والأمريكية.

هل هو الربيع الأمريكي

جدل هجرة الأذمغة

جدل هجرة الأذمغة.

الصغار في زمن الحجر الصحي

جهاز كتابة الضبط القلب النابض للإدارة القضائية*

Le coronavirus covid 19 et les violences conjugales

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

في زمن الكرونا صناعة الكمامة أفضل من صناعة السلاح

كوفيد 19.. ومفهوم المسئولية الاجتماعية للشركات.. فنادق ومنتجعات المغرب نموذجًا

الرئيسية | مجتمع | إيقاف الشخص الدي ظهر في شريط فيديو وهو بصدد مساومة سيدة من أجل التدخل لفائدة والدتها المعتقلة

إيقاف الشخص الدي ظهر في شريط فيديو وهو بصدد مساومة سيدة من أجل التدخل لفائدة والدتها المعتقلة

أفاد بلاغ لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء بأنه تقرر إحالة أربعة أشخاص على المحكمة في حالة اعتقال، وذلك على خلفية إيقاف شخص ظهر بشريط فيديو وهو بصدد مساومة سيدة من أجل التدخل لفائدة والدتها المعتقلة بالسجن بغية الحصول لفائدتها على عقوبة مخففة مقابل مبلغ مالي.

وأعلن وكيل الملك، في بلاغ توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الاثنين، أنه تبعا للبلاغ الصادر عنه بتاريخ 15/11/2019 بشأن هذه القضية، فإن الأبحاث التي باشرتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء تحت إشراف النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء أسفرت عن عدد من المعطيات، أولها، أن الفاعل الرئيسي الذي ظهر في شريط الفيديو كان موضوع بحث من أجل قضية نصب أخرى ادعى فيها أنه وكيل للملك، كما تبين أنه سبق أن أدين من أجل أفعال نصب مشابهة.

وأضاف البلاغ أن الفاعل الرئيسي عمد إلى إيهام السيدة المعتقلة بقدرته على التدخل لفائدتها للحصول على عقوبة مخففة مقابل مبلغ مالي، موضحا أنه حيث لم يثبت من البحث وجود أي علاقة بينه وبين أعضاء الهيئة القضائية التي أصدرت حكمها في قضية المعنية بالأمر. كما أن الفاعل الرئيسي استغل علاقته بأحد عناصر الشرطة العاملين بالمحكمة لإجراء اتصالات هاتفية بواسطة هاتف الشرطي مع المعنية بالأمر والتي كانت رهن الاعتقال الاحتياطي.

وبحسب المصدر ذاته، فإنه يشتبه أن موظفا أمنيا آخر تربطه صداقة مع المشتبه فيه الرئيسي قد نصح هذا الأخير بالاختفاء عن الأنظار بعد إطلاعه على الشريط، وأن هناك شخصا آخر تم إيقافه بسبب الاشتباه في مشاركة المشتبه فيه الرئيسي في أفعال النصب.

وأبرز البلاغ أن الأبحاث متواصلة للكشف عن شركاء آخرين محتملين في القضية، مشيرا إلى أنه تقرر إحالة المشتبه فيهم الأربعة على المحكمة في حالة اعتقال من أجل الاشتباه في ارتكابهم لجنح النصب وانتحال صفة حددت السلطة العامة شروط اكتسابها والمشاركة في النصب ومساعدة شخص على الاختفاء عن البحث والاعتقال.


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.