TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. المحمدية : مقدم شرطة يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص عرض سلامة عناصر الشرطة للخطر*

  2. المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يشرع في استغلال مشروع جديد من أجل تقوية تزويد مدينة جرسيف بالماء الشروب استعدادا لموسم الصيف

  3. مكناس : رجل أمن أشهر سلاحه الوظيفي دون استعماله، لتوقيف شخص ، كان يعتراض سبيل المواطنين وتهديدهم بالسلاح الأبيض

  4. اسبانيا تستتني المغرب من الدول التي اعادت فتح حدودها معها

  5. أمن البيضاء يتكمن من إيقاف مروعا ساكنة دوار الغفلة وبريك بمولاي رشيد.

أقلام حرة

السياحة التضامنية في المغرب..المحمية من الفيروس

أوجه الشبه بين الأزمتين الليبية والأمريكية.

هل هو الربيع الأمريكي

جدل هجرة الأذمغة

جدل هجرة الأذمغة.

الصغار في زمن الحجر الصحي

جهاز كتابة الضبط القلب النابض للإدارة القضائية*

Le coronavirus covid 19 et les violences conjugales

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

في زمن الكرونا صناعة الكمامة أفضل من صناعة السلاح

كوفيد 19.. ومفهوم المسئولية الاجتماعية للشركات.. فنادق ومنتجعات المغرب نموذجًا

الرئيسية | مجتمع | مديرية الأمن الوطني تكشف حقيقة فيديو متداول يوثق لواقعة  الاعتداء جسدي،على طفلة

مديرية الأمن الوطني تكشف حقيقة فيديو متداول يوثق لواقعة  الاعتداء جسدي،على طفلة

تنفي المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل قاطع، صحة مقطع فيديو يتم تداوله حاليا عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي، يظهر قيام سيدة بتعريض طفلة لاعتداء جسدي، مع تقديم هذا المقطع كما لو أنه يوثق لواقعة جرت بالمغرب.

كما تؤكد المديرية العامة للأمن الوطني أن المراجعة التقنية التي أخضعت لها المقطع أظهرت أن الأمر يتعلق بواقعة سبق وأن تم تسجيلها في إحدى دول أمريكا اللاتينية خلال شهر نونبر الجاري، وأسفرت في حينها عن توقيف المشتبه فيها وتقديمها أمام العدالة، وأن لا علاقة لها بالمغرب لا من قريب أو بعيد.

وإذ تؤكد المديرية العامة للأمن الوطني على هذه المعطيات، فهي تجدد التأكيد على تفاعلها مع التداول التدليسي لأي محتوى رقمي، خصوصا ذلك الذي من شأنه المساس بالإحساس العام لدى المواطنين.


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.