TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. أمن البيضاء يتكمن من إيقاف مروعا ساكنة دوار الغفلة وبريك بمولاي رشيد.

  2. مؤسسة خصوصية تعفي آباء وأولياء التلاميذ من واجبات اشهر ابريل وماي ويونيو مع تخفيض 50 %لشهر شتنبر

  3. توقيف شخصين وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج أجهزة إلكترونية تستخدم في الغش في الامتحانات.

  4. مكناس ؛ مفتش شرطة استعمل سلاحه الوظيفي دون استعماله، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخص كان في حالة اندفاع قوية

  5. اعتقال جندي متقاعد ذبح زوجته داخل فيلا بكلميم

أقلام حرة

السياحة التضامنية في المغرب..المحمية من الفيروس

أوجه الشبه بين الأزمتين الليبية والأمريكية.

هل هو الربيع الأمريكي

جدل هجرة الأذمغة

جدل هجرة الأذمغة.

الصغار في زمن الحجر الصحي

جهاز كتابة الضبط القلب النابض للإدارة القضائية*

Le coronavirus covid 19 et les violences conjugales

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

في زمن الكرونا صناعة الكمامة أفضل من صناعة السلاح

كوفيد 19.. ومفهوم المسئولية الاجتماعية للشركات.. فنادق ومنتجعات المغرب نموذجًا

الرئيسية | مجتمع | أم أقدمت على ذبح طفليهما

أم أقدمت على ذبح طفليهما

في جريمة شنعاء، أقدمت أم على ذبح طفليهما، اليوم الجمعة، بدوار “تورتوت” بجماعة آيت سغروشن إقليم تازة.
وبحسب مصادر محلية، فقد ذبحت الأم الأربعينية العازبة طفليها من الوريد إلى الوريد دونما رحمة، قبل أن تخرج وهي في حالة هستيرية تصرخ وقد أحست بالندم على ما ارتكبته.
واستنادا لذات المصادر، فإن الضحيتين هما طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات، وطفل لا يتجاوز سنة.
وتمكنت مصالح الدرك الملكي بمطماطة بتازة، من اعتقال الأم فور شيوع خبر قتلها ابنيها بمنزلها بدوار “تورتوت” بجماعة آيت سغروشن.
هذا وتم نقل جثتي الضحيتين إلى مستودع الأموات بمستشفى ابن باجة بتازة، لإخضاعهما للتشريح الطبي بناء على أوامر قضائية.


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.