حاريت : لا نملك رونالدو أو ميسي

اعتبر أمين حاريت، لاعب المنتخب المغربي، أن “أسود الأطلس” لا يتوفَرون على نجوم من قيمة كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، لكنهم يحظون بمجموعة متلاحمة ومتراصة، وهو ما يكتسي أهمية بالغة تفوق كافة الجوانب الأخرى حسب نجم شالكه04 الصَّاعد.

اللاعب البالغ من العمر 20 سنة، أجرى حواراً مع الموقع الرَّسمي لفريقه الألماني، وقال: “خصومنا في المجموعة يُمارسون في أندية كبرى، أما نحن، فلا نملك بالطبع لاعبين مثل كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، لكن في مثل هذه المسابقات، المجموعة هي التي تَهُمُّ”.

ذات المتحدث، تابع قائلاً: “الجودة الفردية تظل بدورها هامة وجوهرية، لكن العمل الجماعي هو الأكثر أهمية بدون شك”، مُستدركا بالقول: “العالم كله يرى أن قائدنا المهدي بنعطية مدافع ممتاز للغاية، لكن لدينا كذلك لاعبين آخرين، مثل نبيل درار ويونس بلهندة وحكيم زياش”.

“إسبانيا والبرتغال هما المُرشَّحان للعبور للدور الثاني، إنه أمرٌ منطقي، لكن هذه تظل لعبة كرة القدم، نحن نؤدي بالعقل والقلب. إن ذلك سيحتكم إلى الشخصية التي سنُظهرها، لا يجب علينا النظر إلى الآخرين، الكل ينبغي عليه بذل كل ما لديه”، يُصرِّح نجم نانت الفرنسي السابق.

كما تحدَّث عن المستويات الحالية التي يعزف عليها رِجال هيرفي رونار، إذ قال: “بالنسبة لي، هناك قِلة من المنتخبات الإفريقية التي تتفوق علينا حالياً، وهو أمرٌ لم يحدث في السنوات الماضية، أعتقد أن منتخبنا صلب للغاية ويحتوي على لاعبين من جودة عالية”.

أما عن الشًّعور الذي غَمر حاريت عقب ضمان العبور إلى نهائيات كأس العالم بعد عشرين سنة من الغياب، فقد أوضح: “إنه من الصعب وصفه، كأس العالم لا تُلعب في كل سنة، إنها فرصة تأتي فقط كل أربع سنوات، ثم علينا كذلك ألا ننسى أننا غِبنا عنها لمدة عشرين سنة

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني