TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. أكادير: تنظيم أيام علمية حول الديناصورات والنيازك

  2. الخارجية: تجديد اتفاق الصيد البحري يعزز مكانة المغرب كمحاور وحيد للتفاوض على الاتفاقات التي تشمل الصحراء

  3. عندما يغيب القانون وتندثر الإنسانية في صيدليات المملكة

  4. هكذا قام بهتك عرضها وحرق جثتها لإخفاء معالم الجريمة بضواحي اليوسفية

  5. توقيف روسي مطلوب دوليا في قضايا الإرهاب بمطار محمد الخامس

أقلام حرة

“فيريا تريستان نارفاخا” بمونيفيديو، أكبر المعارض المفتوحة بأمريكا اللاتينية

إِسْتَقِلْ .. تَسْلَمْ ! رسالة ولاد الشعب إلى سعد الدين العثماني

مــكـانـة الـمـرأة فــي الــمــجــتــمــع

السياسة بين “صنع الرائب” و”صناعة العجائب”

أسماء البلدان باللغة الأمازيغية وضرورة الاستقلال عن الفرنسية

هواجس الامتحانات الإشهادية

«المقاطعة » ما لها وما عليها

نجيب محفوظ : الأديب الذي لم يمت بعد

“جمعية حقوق وعدالة”: هل يساهم الفراغ القانوني في ارتفاع تزويج القاصرات بالم

المغاربة بين هاجس الخوف وضبابية الغد

أحزاب على رأسها ذئاب

المثقف والسياسة

الرئيسية | رياضة | صدمة وسط الجمهور المغربي بعد خسارته أمام البرتغال

صدمة وسط الجمهور المغربي بعد خسارته أمام البرتغال

يعيش الجمهور المغربي صدمة كبيرة بعد أن ضاعت آماله في مرور المنتخب المغربي إلى الدور الثاني من المونديال، حيث مني بالهزيمة الثانية على التوالي، في نهائيات النسخة الـ 21 لبطولة كأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا في روسيا، وأصبح أول منتخب يودع مونديال روسيا 2018. وخسر المغرب أمام نظيره البرتغالي، بهدف وحيد، في المباراة التي جرت بينهما اليوم الأربعاء، على ملعب “لوجنيكي” في العاصمة موسكو، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات للمونديال. من جهة أخرى عبر البعض عن اقتناعه بالفريق الوطني مشددين أن الحظ لم يحالف الأسود الذين افتقدوا للمسة الأخيرة التي كانت بإمكانها انقاذ ماء وجه المغاربة. وتصدرت البرتغال قائمة المجموعة الثانية، برصيد أربع نقاط، مبتعدة بفارق نقطة عن إيران، التي ستلعب مساء اليوم أيضا ضد إسبانيا، صاحبة المركز الثالث، برصيد نقطة واحدة، ومن ثم المغرب في المركز الرابع الأخير من دون نقاط.


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.