TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. بلجيكا: قانون يتيح “احتجاز” العائلات والأطفال الذين رفضت طلبات لجوؤهم قبيل ترحيلهم

  2. فوضى داخل المطارات السعودية بمناسبة الحج

  3. دراسة : الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية “أوميغا 3” تحسن وظائف الدماغ لدى الأطفال

  4. الرقم الأخضر يطيح بعون سلطة مرتشي

  5. ضبط شاحنة لنقل البضائع محملة بكمية مهمة من السجائر ومادة المعسل المهربة بسلا

أقلام حرة

“فيريا تريستان نارفاخا” بمونيفيديو، أكبر المعارض المفتوحة بأمريكا اللاتينية

إِسْتَقِلْ .. تَسْلَمْ ! رسالة ولاد الشعب إلى سعد الدين العثماني

مــكـانـة الـمـرأة فــي الــمــجــتــمــع

السياسة بين “صنع الرائب” و”صناعة العجائب”

أسماء البلدان باللغة الأمازيغية وضرورة الاستقلال عن الفرنسية

هواجس الامتحانات الإشهادية

«المقاطعة » ما لها وما عليها

نجيب محفوظ : الأديب الذي لم يمت بعد

“جمعية حقوق وعدالة”: هل يساهم الفراغ القانوني في ارتفاع تزويج القاصرات بالم

المغاربة بين هاجس الخوف وضبابية الغد

أحزاب على رأسها ذئاب

المثقف والسياسة

الرئيسية | رياضة | بالصور. اطفال “حراكة” اسفل وفوق حافلة فريق اشبيلية بطنجة

بالصور. اطفال “حراكة” اسفل وفوق حافلة فريق اشبيلية بطنجة

اضطرت السلطات الامنية بمدينة طنجة في الساعات الاولى من صباح اليوم الاحد الى اعلان حالة استنفار قصوى بعد اخراج اربعة اطفال متشردين من اسفل حافلة فريق اشبيلية الاسباني التي وصلت لفندق هيلتون بكورنيش طنجة.

الاطفال الاربعة الذين حاولوا الاختباء اسفل الحافلة التي وصلت عبر ميناء طنجة المدينة لتامين نقل لاعبي فريق اشبيلية من مطار طنجة ابن بطوطة الدولي الى مقر اقامتهم بالفندق جرى اخضاعها لحراسة امنية مشددة بعد العثور اسفلها على اطفال متشردين حاولوا الاختباء باماكن متعددة اسفلها للهجرة سرا نحو اسبانيا.

وقد تم تطويق مكان وقوف الحافلة بعناصر امنية بعدما تحولت ايضا احدى الصور الملتقطة لها والمنتشرة على صفحات التواصل الاجتماعي بالمغرب واسبانيا لمادة اعلامية تناولتها صحف اسبانية، حيث جرى التقاط صور اطفال “حراكة” وهو يلتصقون بمحرك الحافلة في الخلف فور خروجها من ميناء طنجة المدينة وتوجه سائقها الى الفندق المخصص لفريق اشبيلية الاسباني.

le 360


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.