جمع ” البيعة ” الملاءمة للكوديم

بقلم : فؤاد زروال

عقد بن الماحي صبيحة يوم الإثنين 8 أكتوبر الجاري بمقر المجلس الإداري لجمعية النادي جمعا غير عادي بما تحمله الكلمة من معنى حيث و إن كانت الغاية هي ملاءمة جمعية النادي الرياضي المكناسي مع القوانين الوطنية خاصة قانون 30/09 إلا أن بن الماحي بعث برسائل قوية إلى من يهمه الأمر و بالدرجة الأولى السلطة المحلية التي بعثت له تنبيها بعدم عقد الجمع العام منذ 2011 اعتقادا منها أن الرجل قد حان وقت قطافه خصوصا بعد أزمة الدراجات و الوقفات التي كان ينظمها أعداء الأمس الذين أصبحوا اليوم مكلفين بمهام ؛ لقد خرج بن الماحي من جميع الملاءمة أكثر قوة كما كان في ردوده حيث استعمل في كثير من الأوقات لغة التهديد و الوعيد و لن تذهب أربعين سنة من المحاماة سدى ، كما كان ابنه النجيب يهدد يمينا و شمالا بالكشف عن حجم الفساد “الحسينية” بالملايين في وجه بعض منتقدي الجمع و من له صفة الحضور كما هو شأن الحاج القادري الرئيس الأسبق للكوديم الذي أشار إلى غياب الفعاليات الرياضية و المدنية و خاصة الفعاليات الاقتصادية موجها كلامه لمندوب وزارة الشباب و الرياضة الذي فضل الفرار بجلده خوفا من أي منزلق ينزلقون خصوصا بعد أن قال له القادري تحمل مسؤوليتك من أن لا قانونية لهذا الجمع في غياب هذه الفعاليات و يمكن أن تتم الملاءمة بالفروع و هي نفس المسوغات التي ساقها ممثل عزيز الضعيف رئيس فرع كرة السلة الابن العاق لبالماحي الفرع الذي انسحب من جمع الملاءمة ظنا منه أن قد يسير على خطى فرع السباحة الذي لم يحضر ؛ و  قد كانت كاريزما بن الماحي حاضرة بقوة حيث بالإضافة للوعيد كان يثير المشاعر بتجييش الفروع ” شكون تا يعرفهم بنسيطرو د الحليب ” و قد نجح بامتياز حين أذرف رضوان مرزاق الدموع من جراء السب و القذف الذي يتعرض له لا لشيء سوى حبه للكوديم،  ليعلن الجميع الولاء للرجل الأول بمكناس العصي عن الكسر .

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني