النادي المكناسي ونادي شباب مريرت (2-0) فوز مستحق للمكناسيين.

استطاع النادي المكناسي فرع كرة القدم الفوز بهدفين للاشيء (2/0) على حساب نادي شباب مريريت برسم الدور السادسة من بطولة الهواة، وذلك عشية يوم الأحد 28 أكتوبر 2018 بملعب الخطاطيف بمكناس (الساعة 2.30). المباراة جل أطوارها مر في جو ممطر  وعاصفي، مما أثر على حضور الجماهير إلى الملعب والذي لم يتعد (100).

تميزت الجولة الأولى بتخوف الجانبين من هدف مسبق يكون له الأثر السلبي على الأداء، مما جعل اللعب ينحصر وسط الميدان، ودون تسجيل خطورة تذكر. وفي حدود الدقيقة (31) تمكن اللاعب (محمد القاسمي) من تسجيل هدف السبق لصالح النادي المكناسي بطريقة احترافية أسكن فيها الكرة في شباك حارس مرمى شباب مريرت. بقية الجولة الأولى رغم الضغط المسجل من طرف لاعبي شباب مريرت على دفاع النادي المكناسي، فقد استطاع الحارس المكناسي (رشيد) في كل تدخلاته الاستباقية من الحفاظ على نظافة شباكه.

ومع مجريات اللقاء بصفيرة الحكم ببداية الشوط الثاني، اتضح أن شباب نادي مريرت عقد العزم على تحصيل التعادل. مما جعل اللاعبين  يعتمدون على التمريرات القصيرة و التسديدات البعيدة نحو مرمى المكناسيين، لكن لمسة الهدف بالوضوح التام لم تكن حاضرة. وفي متم الدقيقة (54) استطاع اللاعب (محمد القاسم)  من إضافة هدفه الثاني في المباراة. وقع الهدف أربك حسابات الزوار وجعلهم يحصنون الدفاع ويلعبون على المرتدات دون فائدة تذكر، مما جعل الحارس المكناسي (رشيد) في راحة تامة. وبعد أن أضاف الحكم ثلاث دقائق كوقت بدل الضائع أنهى المباراة بصفيرة فوز النادي المكناسي ب(2) على حساب ناي شباب مريرت (0).

تحكيم جيد قام به (العزيزي بدر) بمرافقة (هشام) و (اسماعيلي حفيظ) ، أما مندوب المباراة فكان السيد (رايس صغير) . بنهاية المباراة يظهر أن النادي المكناسي بدأ يشق طريقه بثبات ورزانة نحو تحقيق الفوز واللعب المتوازن، وأن المدرب ( فؤاد عسو) عرف كيف يلعب على تموضعات اللاعبين، وعلى تغييرات في التشكيلة الأساسية أعطت نتائجها الجيدة، وتمكن المدرب كذلك من امتصاص الضغط الذي مورس عليه من أول مباراة بمكناس.

بعد هذا الفوز الثمين أصبح رصيد النادي المكناسي (09 نقاط)، وممكن آن يحتل المرتبة الرابعة (ترتيب مؤقت). فيما نادي شباب مريرت فقد أضحى رصيده من النقط متوقفا في (09 نقاط) كذلك. وبرسم الدورة السابعة سيرحل النادي المكناسي إلى الرباط لمواجهة نادي الاتحاد الرياضي لتمارة. كل من تحدثنا إليه بالملعب خرج متفائلا في أمل دوام التناسق بين المكتب واللاعبين والمدرب، واحتل اللاعب المكناسي (محمد القاسمي) رجل المباراة بامتياز.

 

متابعة محسن الأكرمين.

عبر عن رأيك

المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني
النص

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "الأحداث الوطنية" الالكتروني