TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. هل هو الربيع الأمريكي

  2. توقيف شخص يشتبه تورطه في التحريض على الكراهية وارتكاب جرائم ضد الأشخاص والممتلكات عن طريق تدوينات ومحتويات رقمية .

  3. مواطن يتساءل عن مصير شكاية وضعها لدى النيابة بالحسيمة

  4. مجلة ترافل ديلي نيوز: المغرب يتصدر الوجهات السياحية العالمية الآمنة لقضاء العطلة ما بعد “كورونا”

أقلام حرة

هل هو الربيع الأمريكي

جدل هجرة الأذمغة

جدل هجرة الأذمغة.

الصغار في زمن الحجر الصحي

جهاز كتابة الضبط القلب النابض للإدارة القضائية*

Le coronavirus covid 19 et les violences conjugales

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

La modélisation mathématique de propagation et de prédiction de l’épidémie Coronavirus Covid-19 au Maroc

في زمن الكرونا صناعة الكمامة أفضل من صناعة السلاح

كوفيد 19.. ومفهوم المسئولية الاجتماعية للشركات.. فنادق ومنتجعات المغرب نموذجًا

دعوة إلى مأسسة قاضي الإجراءات بالمحاكم لما بعد كورونا

مدينة عين تاوجطات النشأة و التطور

الرئيسية | أقلام حرة | ظاهرة العناق الجنسي مقابل الماستر بالجامعات

ظاهرة العناق الجنسي مقابل الماستر بالجامعات

بقلم : فكري ولد علي :  الأحدات الوطنية

لماذا هذه الظاهرة صيتها انتشر في مجتمعنا المغربي؟
هل هو اننقطاع الضمير عند بعض الأساتذة
بالجامعات؟ نبدأ بالتساؤل هل ظلم و طغيان الذكر على
الانثى الضعيفة في المجتمع أو عدم وعي الطالبات
بمخاطر الظاهرة كمحاولتهن إغراء الأستاذ الجامعي و
في نهاية المطاف حصولهن على نتائج وهمية على
الورق لا على الدماغ و ماسترات مزورة دون
استحقاق فلماذا يتجاهل الأستاذ الجامعي المتحرش
الواعي المساطر القانونية لمتابعة هذه النازلة؟، كل
هذه التساؤلات تطرح قضية جد معقدة ولكن من أجل
محاربتها فمن الواجب و الضروري التحسيس القبلي
بمخاطرها و عواقبها إعلاميا و حقوقيا و قانونيا مع
حملات توعوية من قبل المجتمع المدني للقضاء على هذه الظاهرة و السلوك اللاخلاقي المتفشي في مجتمعنا و المناشدة بوقفات ” لا للتحرش الجنسي من أجل الماستر “


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.