TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. السرقة تحت التهديد تقود ثلاثة أشخاص للإعتقال

  2. هل من  منقد  للمسافرين  بمحطة بني ملال؟

  3. مدينة عين اسردون تودع لاعب قديم لرجاء بني ملال إلى متواه الاخير.

  4. أزولاي والحافظي يتفقان على إحداث مركز للتكنولوجيا الرقمية الذكية

  5. جامعيون يبرزون دور إمارة المؤمنين في دعم الشعوب الضعيفة وقت الأزمات ويعتبرونها منارة للتسامح والتعايش الديني في افريقيا.

أقلام حرة

مقال علمي حول مكافحة العنف ضد النساء 

فيروس كورونا يشل الحياة الثقافية والفنية بالمغرب

العالم بأسره في حيرة هل نلقح أم لا نلقح ؟

العالم بأسره في حيرة هل نلقح أم لا نلقح ؟

تدخل الأهل في الحياة الزوجية للأبناء 

صداقة اليوم حلوة ممزوجة بالسم.

بوغابة : هذه مقترحاتي من أجل انجاج القطب السياحي بوجيبار

البوليساريو.. أزمة النشأة و التطور

لك كل الود ملكنا المقدام 

هل الانسان مسير أم  مخير؟؟؟

عابد العيساوي.. مسار حافل في خدمة الفئات الهشة بإقليم الحسيمة

الرئيسية | أقلام حرة | لك كل الود ملكنا المقدام 

لك كل الود ملكنا المقدام 

 

 

بقلم: فكري ولد علي

 

 

ملكنا العزيز، محمد السادس نصره الله،  نشكركم  لشهامتكم و لنبلكم و الفرحة غمرت قلوب شعبكم  الوفي لما بذلتم من مجهودات تزخر بالعطاء و الوفاء،  و لما قدمتم من دعم و مساعدات و تضحيات.

لا يمكننا الإنكار ، أن سنة 2020 هي سنة تمر في تاريخنا،  كأنها شبح المحال،  سنة لا كجميع السنوات السالفة،  سنة بحضور حضرة الإمبراطور كوفيد 19 الذي استوطن و احتل المكان، و حاز و غزا الأرجاء و الفضاءات .

بعدما كانت تزهوا بأمن و أمان و سلام و هدوء و راحة بال و سكينة الناس ، تربع على أسطح البقاء و سيطر ليتمكن،  و لكنكم ملكنا العظيم ، صاحب الجلالة الملك محمد السادس المقدام أتبثم عزمكم و حسن تدبيركم للمواقف الصعبة و العصيبة التي مرت بها بلادنا المملكة المغربية العتيدة للأزمة المريرة،  من بداياتها إلى نقطة التطعيم ضد فيروس كورونا

( كوفيد 19 )  فيعتبر المغرب أول بلد إفريقي سيعتمد هذا الإجراء السار الذي فرح قلوب جميع المغاربة ولم تتوقفوا حد هنا،  بل قررتم يا ملكنا العزيز اعتماد مجانية التلقيح لكافة شعبكم.

 

و بهذه  المناسبة التي توحي بالتفاؤل و الخير ، مقدمين لكم شكرنا و ثناءاتنا و امتناننا  الوافر لكم ، يعجز لساننا عن بوح عبارات الود لكم،  و نحن أمام محبة ملكنا و وطننا يا جلالة الملك حفظكم الله بما حفظ الذكر الحكيم و جعلكم  نبراسا منيرا تنير به شعبكم الوفي و دمتم شعاعا لعرشكم المجيد و شعارنا واحد

الله –  الوطن –  الملك .


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.