TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. بيان : االتحاد الوطني للشغل بالمغرب الجامعة الوطنية لقطاع التعليم العالي المكتب المحلي كلية الشريعة –فاس-

  2. الودادية الحسنية للقضاة تشجب بشدة المغالطات المتعمدة لهئية دفاع المتهم المعطي منجب المسيئة لمكونات أسرة العدالة

  3. الأمن الوطني يكرم النساء الشرطيات في عيد المرأة العالمي

  4. تنسيق أمني يفضي إلى حجز طنين من مخدر الشيرا كانت مخبأة تحت الرمال

  5. الجامعة الحرة للتعليم لجهة فاس مكناس تعقد مجلسها الجهوي بمكناس

أقلام حرة

المرأة في زمن كورونا

أهلاً بكم مع حلقة أسرية مميزة .. لتغير مجرى الحياة الزوجية إلى الأفضل

هل سنكتفي بالترحم و البكاء على الأطلال عند كل فاجعة قاتلة للرأسمال البشري؟

انتخاب ياسين عمران منسق جبهة العمل السياسي الأمازيغي بالناظور

تعانقوا تحابوا …   

مراكش.. تدخل للإنعاش

مقال علمي حول مكافحة العنف ضد النساء 

فيروس كورونا يشل الحياة الثقافية والفنية بالمغرب

العالم بأسره في حيرة هل نلقح أم لا نلقح ؟

العالم بأسره في حيرة هل نلقح أم لا نلقح ؟

تدخل الأهل في الحياة الزوجية للأبناء 

صداقة اليوم حلوة ممزوجة بالسم.

الرئيسية | أقلام حرة | مراكش.. تدخل للإنعاش

مراكش.. تدخل للإنعاش

 

 

عماد الدين تزريت

 

مراكش بدون أوكسجين!! فهل ستبقى كذلك؟ هو سؤال راود كل المراكشيين، ولا أحد فعلا وجد الجواب الصحيح، خصوصا وأن أصحاب القرار لم يظهروا بعد، ولم يقدموا أجوبة تشفي غليل ساكنة المدينة الحمراء التي تعاني الويلات.

 

مدينة البهجة والسرور أصبحت منكوبة، وجدرانها أصبحت تستغيث وتردد هل من منقد؟؟ فقد وصل السيل الزبى. المدينة أصبحت تعيش وضعية صعبة للغاية، إن لم نقل تمر بأصعب فترة في تاريخها، ومما يزيد الأمور تعقيدا هو عدم اتضاح الرؤية.

 

الكل كان ينتظر عودة البهجة والسرور لمعظم أحياء ومناطق مراكش، إلا أن ما وقع لم يكن في الحسبان مع استمرار الإغلاق وكأن كورونا تستفيق عند الساعة الثامنة، وتظهر بكثرة على الساعة التاسعة؛ السياحة رفعت الراية البيضاء، والرياضة دخلت للإنعاش، أما المدينة فتحت الأوكسجين الاختراقي.

 

المدينة الحمراء معروفة بمكونها السياحي   واستقطابها لعدد كبير من السياح، لكن في نفس الوقت غدت ساكنتها بدون دخل يسد رمق أبناءها وعائلاتها، فالكل أصبح يطلب النجدة والكل متشوق لرؤية ساحة جامع الفنا ممتلئة كما كانت، لكن التمني شيء والحقيقة شيء آخر، فلماذا هذا الصمت، ولما هذا الإهمال؟ أو أن الافتخار يكون فقط عندما تكتسي المدينة رونقها، وتبدع في تقديم صورة جميلة للسياح عبر العالم، وفي غير ذلك لا أحد يهتم البتة، وكأن هذه المدينة لا يوجد من يتكلم عنها، ربما فعلا لا يوجد أحد.

 

وأنا أتصفح حائطي الفايسبوكي، رأيت بالصدفة تدوينة للمقاولة والفاعلة السياسية والجمعوية بمراكش “بشرى لحياني” لخصت فيها ما تعانيه مراكش، بدأت تدوينتها بأن مدينة مراكش تمر بأصعب فترة في تاريخها، اقتصاد مشلول وبطالة متفشية وقدرة شرائية محدودة وانسداد في الأفق بسبب عدم وضوح الرؤية، وقالت وسط التدوينة “هادشي كامل صابرين عليه الناس لأنه من تداعيات الوباء”

 

وتوسطت تدوينتها، بأن الشيء غير المفهوم هو الغياب التام لأي استراتيجية للتخفيف من الآثار الاقتصادية للجائحة رغم الإنخفاض الملحوظ لحالات الإصابة واستقرار مؤشر العدوى، ومن جهة أخرى يحس المراكشيون بظلم يطالهم جراء الإقصاء الممنهج للمدينة والجهة من الإستثمارات والأوراش الكبرى، وكأن قدر المدينة وساكنتها هو العمل في قطاع السياحة الهش الذي يتأثر بالأحداث في المنطقة، و لا يساير التغيرات العلمية حتى يصبح صناعة قائمة بذاتها.

 

واختتمت التدوينة بأحسن ختام بقولها، أن على الجميع تحمل مسؤولياتهم من أجل الخروج من عنق الزجاجة، منتخبين ومسؤولين محليا جهويا ومركزيا، فجهة مراكش آسفي لها من المؤهلات ما يمكنها من منافسة جهات الدار البيضاء وطنجة لتساهم في التنمية الاقتصادية وضخ إيرادات لخزينة الدولة “مراكش ليست مجرد طنجية”

 

مراكش يمكن القول أنها أصبحت مثل تلك السفينة التي تتلاطمها الأمواج من كل جهة بدون وجود ربان قادر على السير بها لبر الأمان، فهل سيستمر الوضع هكذا؟ أم أن هناك منقد سيأتي لينقد المدينة من هذا السبات العميق على شكل الأفلام البوليودية؟ هيا فلننتظر لعل فارس أحلام المدينة لم يصل بعد فمرحبا بالتشويق.


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

TV الاحدات بريس

فيديو : تصريح السيد رشيد الدحماني مدرب فريق القدس الرياضي لكرة القدم حاوره الصحفي المتألق عبداللطيف الشيكي


فيديو : كلمة السيد وفاء شاكر المديرة الإقليمية للتربية والتكوين بعمالة بمكناس خلال لقاء تواصلي مع جمعيات الآباء بمديرية التربية والتعليم


فيديو : مكناس : لحظة وصول الجثامين الثلاثة شهداء الكوديم الى مقبرة سيدي مسعود ببرج مولاي عمر تحت استنفار أمني كبير


فيديو : وصول كمية من جرعات اللقاح ضد كورونا الى مستشفى القبيبات بمكناس مساء أمس.


فيديو : وقفة إحتجاجية غاضبة لمستخدمي بريد المغرب بمكناس


🔴فيديو مباشر.. حظر تجوال وظروف استثنائية في ليلة رأس السنة بمكناس


فيديو : جولة ليلية بعدسة الأحدات الوطنية بويسلان بعد القرارات الأخيرة بإغلاق المطاعم والمحلات على 8 مساء وحظر التنقل الليلي مع 9 مساء


فيديو : كلمة السيد عبدالرحمن بندياب رئيس التحالف المدني لحقوق الإنسان من ساحة المشور السعيد بمدينة العيون. قبل التوجه إلى الكركرات


الليلة التأبينية للإعلامي الراحل بالقناة 2M صلاح الدين الغماري بمنزل عائلة الفقيد


شاهد بالفيديو : لحظة دفن جثمان الصحفي صلاح الدين الغوماري


فيديو : تشييع جثمان الصحفي المشهور صلاح الدين الغماري إلى مثواه الأخير بمقبرة مولاي مليانة بمكناس


فيديو “حفل توزيع حافلات النقل المدرسي على جماعات جهة بني ملال خنيفرة ونادي الفروسية بني ملال


فيدو : مؤسسة التحدي بمكناس تحتفل ككل سنة بذكرى المسيرة الخضراء


فيديو : كلمة السيد محسن الزواق مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس