الكردان: وكيل الملك ينهي مغامرات “خطاف” إغتصب زبونته

Spread the love

أفلحت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز القضائي بمدينة تارودانت، في ظرف قياسي، من فك خيوط قضية إغتصاب عشرينية بإحدى الغابات بجماعة سبت الكردان، ضواحي تارودانت.

وكشفت مصادر  أن وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة إنزكان، توصل بشكاية من سيدة تصف فيها كيف تم إستدراجها وإغتصابها من طرف “خطاف”.

ذات الشكاية، جاء بين سطورها أن الضحية التي تعمل بإحدى محطات التلفيف بسبت الكردان كانت قد إتفقت مع المتهم والذي يستغل سيارته في النقل السري، على نقلها إلى مسكنها ليلا مقابل مبلغ مادي نصف شهري.

لكن وفي نهاية الأسبوع الماضي، وبينما كانت متجهة لمنزلها ليلا رفقة المتهم، قام هذا الأخير بالإنعطاف نحو الغابة المجاورة، حيث أرغمها على ممارسة الجنس معه تحت التهديد، ولم يكترث لتوسلاتها، ضارباً بشيم الرجولة وأخلاقها عرض الحائط.

بدورها، ومباشرة بعد توصلها بتعليمات النيابة العامة، المضمنة ضمن شكاية السيدة، تحركت عناصر الدرك بسرية تارودانت، حيث عملت على توقيف المتهم، الذي تم إخضاعه لتدابير الحراسة النظرية بإشراف من النيابة العامة المختصة، إلى حين استكمال التحقيق معه، وعرضه أمام أنظارها من أجل مواجهته بالمنسوب إليه، وتقديمه للعدالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى