بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة وذلك لتحديد ظروف وملابسات محاولة تهريب الغاز يستخدم في التخدير،

Spread the love

فتحت فرقة الشرطة القضائية بميناء طنجة المتوسط بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء أمس الثلاثاء 21 يونيو الجاري، وذلك لتحديد ظروف وملابسات محاولة تهريب 1650 وحدة من غاز يستخدم في التخدير، والكشف عن الغاية من تهريب هذه المواد، وكذا ضبط المتورطين في هذه العملية.

وكانت مصالح الأمن والجمارك بميناء طنجة المتوسط قد ضبطت مساء أمس الثلاثاء شحنة المواد المهربة المذكورة ضمن حقائب غير مرفوقة بأصحابها، تم إرسالها على متن ناقلة نفعية انطلاقا من دولة أوروبية في اتجاه المغرب.

وقد تم فتح بحث مع السائق الذي كان ينقل هذه الشحنات، وهو مواطن مغربي يبلغ من العمر 40 سنة، في حين لا زالت الأبحاث والتحريات متواصلة للكشف عن مصدر ووجهة هذه المواد المخدرة المهربة، التي غالبا ما يتم تحريف مسارها والغاية من استخدامها، وذلك لأغراض مرتبطة بالتخدير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى