طنجة: تسدل الستار بتتويجات في المهرجان الوطني للفيلم خلال دورته الثانية والعشرين

Spread the love


إيمان الحفيان


احتضن المركز الثقافي أحمد بوكماخ بطنجة مساء أمس السبت حفل ختام المهرجان الوطني للفيلم خلال دورته الثانية والعشرين، حظى الفيلم الروائي الطويل “زنقة كونتاكت” للمخرج إسماعيل العراقي، بالجائزة الكبرى للمهرجان، في حين كانت جائزة لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة لفيلم “ميكا” لإسماعيل فروخي، وفيلم “لو كان يطيحو لحيوط” لحكيم بلعباس الفائز بجائزة التوضيب.
تميز حفل الختام المهرجان بتكريم كل من رئيس الغرفة المغربية لقاعات السينما الحسين بوديح منذ سنة 1961 ، والمخرجة السينمائية إيزة جنيني، إلى جانب علي حسن كاتب السيناريو والكوميدي والصحافي والممثل.
وفيما يخص جائزة أحسن دور رجالي كانت من نصيب يونس بواب عن دوره في فيلم “جبل موسى” للمخرج إدريس مريني، فيما عادت جائزة أحسن دور نسائي إلى الممثلة جليلة التلمسي عن دورها في فيلم “أسماك حمراء” لعبد السلام كلاعي.
و جائزة ثاني أحسن دور رجالي أخذها اسماعيل فروخي في فيلم “ميكا” ، بينما جائزة ثاني أحسن دور نسائي للممثلة فاطمة عاطف عن دورها في فيلم “زنقة كونتاكت” لإسماعيل العراقي.
وفيما يتعلق بجائزة أحسن إخراج عادت للمخرج نبيل عيوش عن فيلمه “علي صوتك”، وتوزعت باقي الجوائز بين جائزة الصوت التي فاز بها حمزة فاكر عن فيلم “أناطو” لفاطمة بوبكدي، وجائزة الإنتاج لحسن الشاوي عن فيلم “السلعة”، وجائزة التصوير لعلي بنجلون عن فيلم “حبيبة” لحسن بنجلون، وجائزة الموسيقى الأصلية لإدريس المالومي في فيلم “فاطمة المرنيسي السلطانة التي لا تنسى” للمخرج محمد عبد الرحمان التازي.
وفي فئة الأفلام الروائية القصيرة، توج بالجائزة الكبرى للمسابقة فيلم “حكاية” لمحمد بحاري، وأحسن سيناريو كان لفيلم “زياد” عن مخرجه يونس المجاهد، بينما عادت جائزة لجنة التحكيم مناصفة لفيلم “أيام الربيع” لعماد بادي وفيلم “صمت عايدة” لكمال المسعودي، وحظي فيلم “نجمة مارس 2020” لليلى مسفر على تنويه خاص من اللجنة.
وتوجت لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الوثائقي الطويل التي يترأسها المخرج داوود اولاد السيد، كلا من المخرجة مريم آيت بلحسين، والباحث في مجال المخطوطات والوثائق التاريخية عبد الوهاب سيبويه، الأفلام الوقائقية التالية: فيلم “مدرسة الأمل” لمحمد العبودي بالجائزة الكبرى، و جائزة لجنة التحكيم، مناصفة، لفيلم “الشيخ ماء العينين الإمام المجاهد والعالم الرباني” لعز العرب العلوي، وفيلم “بوليود المغرب” لعبد الإله الجوهري، وتنويه خاص لفيلمي “لمعلقات” لمريم عدو، و”لعزيب” لجواد بابيلي.
وتجدر الإشارة إلى لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الروائي الطويل، تكونت من خبير القطاع السمعي البصري، إدريس أنور، وكل من المخرج لحسن زينون، والكاتبة والشاعرة ثريا ماجدولين، والناقد السينمائي، محمد طروس، والإعلامي والناقد السينمائي، بلال مرميد، إضافة إلى الملحن والموسيقار بلعيد العكاف، والكاتبة بشرى بولويز، اللجنة التي منحت جائزة النقد للفيلم الطويل “لو كان يطيحو لحيوط” لحكيم بلعباس، والفيلم القصير “خيانة” لسلمى لخماس، والفيلم الوثائقي ” لمعلقات” لمريم عدو، مع تنويه للشريطين الوثائقيين “بوليود المغرب” لعبد الإله الجوهري، و”سنوات العتمة” لحكيم القبابي، والفيلم الروائي الطويل “أسماك حمراء” لعبد السلام كلاعي والفيلم القصير “عايشة” لزكريا نوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى