مكناس: أكثر من 422 ألف درهم لدعم التشغيل الذاتي للسجناء السابقين

Spread the love

وزعت مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، أول أمس الأربعاء، بمكناس مجموعة من التجهيزات ومساعدات مادية لفائدة 16 من السجناء السابقين المنحدرين من الحاضرة الإسماعيلة، وذلك في إطار برنامج دعم المقاولات الصغرى والتشغيل الذاتي لفائدة السجناء السابقين – رمضان 2018.
وتم رصد أزيد من 422 ألف درهم لهذه العملية التضامنية، منها 36 ألف درهم كرأس المال، وتتضمن توزيع وتجهيزات تمكن المستفيدين من إطلاق مشاريعهم في مجال مجموعة من الحرف ضمنها بيع مواد التجميل والملابس وصناعة الأحذية والخياطة وإصلاح الأجهزة الإلكترونية.
وقال خالد الأزمي، المنسق بمركز المواكبة والإدماج بمؤسسة فاس، إن هذه المبادرة التي حضرها عامل عمالة مكناس عبد الغني الصبار، تهدف إلى مساعدة السجناء السابقين على خلق المشاريع وتسهيل إدماجهم داخل المجتمع.
وأضاف الأزمي أن هذه العملية التي استهدفت 16 سجينا سابقا بعمالة مكناس، ستعرف برمجة مبادرات أخرى قريبا.
ومن جهته، اعتبر رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة مكناس عبد المالك عبد الحبيب أن هذه العملية التي تندرج في إطار الجهود الرامية إلى إدماج السجناء السابقين، ثمرة الشراكة بين عمالة مكناس ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، مشيرا إلى أنه تم في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تخصيص مليون درهم للمؤسسة التي تتكلف بعملية الدراسة والانتقاء ومواكبة حاملي المشاريع.
وتابع عبد الحبيب أن هذه المشاريع تروم ضمان دخل قار للسجناء المستفيدين وتسهيل إدماجهم في الحياة الاجتماعية والمهنية.
ويهدف برنامج دعم المشاريع الصغرى للسجناء السابقين -رمضان 2018، الذي رصد له غلاف مالي يناهز 6,5 مليون درهم، إلى تقديم دعم مالي أو تجهيزات لسجناء سابقين حاملين لمشروع حياة شخصية، تم إعداده على أساس تشخيص منجز، خلال فترة الاعتقال بمساعدة من مصلحة التهييء لإعادة الإدماج، طبقا لتكوين وخبرات المستفيدين، وكذا احتياجات سوق الشغل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى