جمعية نور المستقبل للكتب المستعملة بمكناس تجدد العهد وتكرم فعاليات مكناسية

Spread the love

بمناسبة الذكرى 47 للمسيرة الخضراء المظفرة
تحت شعار.. اعتراف بالأمجاد ذكرى لكل الأحفاد

الجمعة 28 أكتوبر 2022

من أجل تقديم كل عبارات الشكر والتقدير والعرفان للموظفين بجماعة مكناس وعمال النظافة المتقاعدين
بعد مسار مهني طويل وناجح وبكل تفاني وإخلاص لخدمة قضايا المواطنات والمواطنين والوطن عامة داخل مصالح وأقسام الإدارة التي انتسبوا إليها، وفي هذا الإطار بادرت جمعية نور المستقبل للكتب المستعملة بمكناس، كعادتها ومند تأسيسها ولذكر بأن الجمعية نضمت عدة أنشطة تقافية وتربوية بالمؤسسات التعليمية وتكريم عدد كبير من المفكرين والشعراء وفعاليات جمعوية لهذا ارتأت الجمعية هذه السنة وبعد الجائحة بتنظيم حفل تكريم لعدد من الموظفين وعمال النظافة المتقاعدين بالإضافة إلى رجال الإعلام بمناسبة ذكرى المسيرة الخالدة.. تحت شعار ( اعتراف بالأمجاد ذكرى لكل الأحفاد ) ، زوال يوم الجمعة 28 أكتوبر الجاري ، بقاعة المركب سوسيو تقافي بالمشور الستينية.
عرف حضور وازن لفعاليات جمعوية ونقابية وموظفين بجماعة مكناس و رجال الصحافة .
وقد افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين حسن الهباج موظف بجماعة مكناس تليها النشيد الوطني ، تم كلمة افتتاحية قدمها السيد عزيز برحيلة رئيس الجمعية رحب من خلالها بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة كما تقدم بالشكر لجميع أعضاء الجمعية على مساهمتهم الفعالة في إنجاح هذا الحفل المتميز.
وكذلك شكر الموظفين على المجهودات التي يقدمونها في خدمة الصالح العام، ونوه بالخصال الحميدة للمحتفى بهم وتفانيهم في العمل طيلة المدة التي قضوها أثناء العمل.

تلتها كلمة حميد مبروك كاتب عام لموظفي وموظفات جماعة مكناس تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمناسبة تقدم بالشكر للجمعية على هذه المبادرة الاجتماعية المحمودة وكذلك شكر الموظفين والمتقاعدين على المجهودات التي بدلوها في خدمة الجماعة و الوطن والمواطن ومدينة مكناس ، كل من موقعه ومسؤوليته المهنية تحقيقا للنزاهة والديمقراطية في التعامل مع الجميع، واعتبر هذه المناسبة فرصة جميلة لتجديد اللقاء بين كافة المنتسبين للجمعية من منخرطين وأعضاء شرفيين ، وتجديد صلة الرحم واللقاء مع الموظفين المتقاعدين، وأن هذا اليوم فرصة للاعتراف بجليل الأعمال وعظيم الخصال، ونوه بجهود الموظفين والعمال المكرمين وتفانيهم في العمل خلال مسيرة عملهم في العطاء اللامحدود وإخلاصهم في ذلك وقيامهم بواجباتهم على أكمل وجه مؤكدا إن الله خص الإنسان بالكرامة وكرمه وأعزه، وأوصانا بتكريمه لأن الإنسان هو أعز مخلوق عند الله. واختتم كلمته بمتمنياته للذين أحيلوا على التقاعد بالصحة والعافية وطول العمر.
كما أكد النقابي السابق و الفاعل الجمعوي عبدالرحيم بلحاج في كلمته إن اهتمام هاذ الجمعية بالموروت الوطني واهمه ذكرى المسيرة الخالدة ولذالك الموروث الجمعوي لي تيتجلى الناس الحاضرين لتيشكلوا تاريخ المدينة والعمل الجمعوي بحيث كانت وجوه نقابية عتيدة وأخرى بجماعة مكناس عطات الكثير لهاذ المدينة ،المغزة من هذا الحفل هو تجديد العهد بالمسيرة الخضراء وتحسيس المواطن المكناسي بأهمية الكتاب مرة أخرى شكر موصول لجميع الأعضاء جمعية الكتب المستعملة على هذه المبادرة الاجتماعية.
وفي الختام ثم توزيع شواهد تقديرية وهذايا رمزية عبارة عن كتب قيمة للمكرمين في جو أخوي وعائلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى